اجتماع تشاوري لوزارء من غرب إفريقيا حول تحريم بتر الأعضاء التناسلية الأنثوية

دكار-السنغال(بانا) - يشارك وزراء المرأة والصحة والعدالة في دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) وموريتانيا، غدا الاثنين في دكار، في التشاور الإقليمي حول تطبيق القرار الأممي رقم 150/69 القاضي بتحريم بتر الأعضاء التناسلية الأنثوية.

ويهدف هذا اللقاء بالأخص إلى تعزيز الإطار السياسي والتشريعي والقانوني المحرم لهذه الممارسة باعتباره محور حملة "من أجل القضاء على بتر الأعضاء التناسلية الأنثوية" التي أطلقت في دكار خلال أبريل 2010.

وتقوم بهذه الحملة الممولة من طرف وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية، مجموعة من منظمات المجتمع المدني الإقليمية ومنظمات وطنية شريكة.

كما يهدف هذا التشاور الإقليمي إلى مواءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي صادقت عليها غالبية دول إفريقيا جنوب الصحراء وتعزيز التزام الفاعلين المنخرطين في تنفيذ مقتضيات القرار 69/150.

وأكدت الوزارة السنغالية للمرأة والأسرة والطفولة، في بيان، أن "الإطار التشريعي الواضح والفعال المحرم لبتر الأعضاء التناسلية الأنثوية يعتبر اليوم ركنا أساسيا في محاربة هذا النوع من انتهاك حقوق الإنسان"، مشيرة إلى "ريادة" السنغال في محاربة هذه العادة السيئة.

وأضاف البيان أن "الدولة السنغالية التزمت في هذا الشأن منذ سنوات 1970، تدفعها إرادة سياسية على أعلى المستوى".

وقد تبنت الجمعية الوطنية في 13 يناير 1999، قانونا يحرم ممارسة بتر الأعضاء التناسلية الأنثوية تحت ضغط تجمع النسائ البرلمانيات والمنظمات النسائية.

-0- بانا/س س/س ج/24 أبريل 2016

24 أبريل 2016 21:01:19




xhtml CSS