اجتماع بين أثيوبيا و اريتريا لمواصلة جهود السلام

اديس ابابا-أثيوبيا (بانا) -- يزور الزعماء الدينيون من اريتريا و أثيوبيا مناطق حدودية كما يعقدون اجتماعات لاول مرة بالمدن الرئيسية بالبلدين لدفع السلام و التفاهم عقب الصراع الحدودي الذي امتد لاكثر من عامين.
و اكد البطريرك باولوس بالكنيسة الارثوذوكسية الاثيوبية ان القرار اتخذ خلال اجتماع عقد بالعاصمة الكينية نيروبي في الفترة 4-5 مايو شارك فيه قادة مسلمون و مسيحيون من البلدين.
و ذكر باولوس في مؤتمر صحفي باديس ابابا يوم الثلاثاء ان الزعماء الدينيين اتفقوا على زيارة مدن سيناتي الاريترية و زالامبيسا الاثيوبية الحدوديتين في الفترة 19-21 مايو للاشادة بعملية السلام التي يراقبها 4.
200 من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة و المراقبين.
كما اتفق الزعماء الدينيون خلال اجتماع نيروبي على عقد سلسلة من الاجتماعات في البلدين بهدف "دفع عملية السلام و تجديد علاقات الصداقة و التفاهم".
و سيعقدون في هذا الاطار اجتماعا بمدينة ديري شرق اثيوبيا في يونيو القادم و مدينة أدي كوالا جنوب اريتريا.
كما سيعقدون اجتماعا بأسمرا و أديس ابابا في اواخر أغسطس ضمن حملتهم للسلام التي كانت بدأت قبل عامين بمساعدة الكنيسة و الحكومة النرويجية.
و اوضح باولوس ان المبادرة تجد دعما كذلك من منظمة الوحدة الافريقية و الامم المتحدة و حكومة الولايات المتحدة الامريكية الذين توسطوا في اتفاقيتي يونيو .
و ديسمبر بين أثيوبيا و اريتريا

09 مايو 2001 14:36:00




xhtml CSS