اجتماع السيدات الأفريقيات الأوائل في أكرا لم يكن حاسما

أكرا-غانا(بانا) -- قررت منظمة السيدات الأفريقيات الأوئل ضد الإيدز عقد اجتماع استثنائي إما في أثيوبيا أو مالي في تاريخ لم يتم تحديده وذلك عقب المناقشات غير الحاسمة في اجتماعهن السنوى الخامس في أكرا أمس .
الإثنين وأصبح الاجتماع الذي عقد على هامش قمة الاتحاد الأفريقي غير حاسم لقيود تتعلق بالوقت لكن السيدة الأولي الزامبية رئيسة المنظمة مورين مواناواسا أبلغت الصحفيين أن الاجتماع كان ناجحا وأن عضوات المنظمة .
جددت الالتزام بمكافحة وباء الإيدز وقالت رئيسة منظمة السيدات الأفريقيات الأوائل ضد .
الإيدز إن الاجتماع بحث كذلك القضايا الإدارية وأعرب الاجتماع عن رضائه عن مبادرة "عامل أى طفل كأنه طفلك" وناقش "حملة السيدات الأوائل لإنقاذ الأطفال الذين لم يولدوا بعد" واختيارها كتركيز أساسي لأنشطة .
المنظمة خلال السنة القادمة ولاحظت السيدة الغانية الأولي ثريسا كوفور التى افتتحت الإجتماع بقلق كبير أن الكثير من الأشخاص ما يزالون غير مقتنعين بأنهم في خطر بالرغم من أن .
الوباء أصبح رابع سبب رئيسي للوفيات في العالم وقالت ثريسا كوفور أن وصمة العار والتمييز ضد الأشخاص المصابين بالإيدز أخافت الكثير من الأشخاص من .
إجراء إختبارات الإيدز والكشف عن حالتهم لآبائهم وأشارت السيدة الأولي الغانية إلى أن النساء يتعرضن لمخاطر مضاعفة للإصابة بالإيدز نتيجة لانتشار أوضاع النزاعات والأوضاع الطارئة إضافة إلى الإضطرابات .
السياسية والإجتماعية وأضافت السيدة كوفور أن غياب المساواة في حصول النساء والفتيات على الخدمات المتعلقة بمكافحة الإيدز يزيد من الإصابات وسط الشباب بصفة خاصة حيث أن 40 في المائة من الإصابات الجديدة في 2006 حدثت وسط الأشخاص .
الذين يبلغ عمرهم 15 عاما وأعادت السيدة ثريسا للأذهان أن الهدف من إنشاء المنظمة هو الشروع في تطوير الإستراتيجيات الملائمة للوقاية من الإيدز والدعوة لاستراتيجيات فعالة لعلاج .
ورعاية الأشخاص المصابين بالمرض ودعت السيدة ثريسا السيدات الأوائل للمزيد من اليقظة للتأثير السلبي للمرض على شعوبهن وزيادة .
إستعدادهن ورغبتهن في إحداث التغيير في حياتهم ومن جهته قال ساكي أوكو أمواه المدير العام للجنة الغانية لمكافحة الإيدز إن نسبة الإصابة بالمرض في غانا تصل حاليا إلى 2ر2 في المائة وأن قدرة البلاد على خفض هذه النسبة تعتمد على عوامل مثل مدى المعرفة بالمرض واستعداد شركاء التنمية للمساهمة في تمويل الإستجابة الوطنية وعلى قدرة اللجنة لتوفير التمويل المحلي لدعم الإستجابة المحلية من أجل ضمان .
الإستمرارية طويلة المدى وتم قبول السيدة الأولي النيجيرية ثريا يار أودا .
عضوة جديدة في المنظمة التى تضم 40 عضوة

03 يوليو 2007 14:12:00




xhtml CSS