اتهام للرئيس الغامبي بالتأخر في تعميم العائد الديمقراطي على الغامبيين

بانجول-غامبيا(بانا) - قال المحامي الغامبي، آسان مارتين، إن حكومة الائتلاف الداعم للرئيس آدما بارو، تأخرت في تعميم العائد الديمقراطي على الغامبيين بعد عام من الحكم.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة بانابريس، اليوم الثلاثاء، أوضح مارتين أن وضع التنمية ما زال صعبا.

وقال المحامي المدافع عن حقوق الإنسان "إن حكومة الائتلاف حكومة انتقالية أعطاها الغامبيون تفويضا لإدارة شؤون البلاد والشروع في إصلاحات على المستويات الاقتصادية والقانونية والدستورية، لكن بعد عام من السلطة، يرى أغلب الغامبيين أن إدارتهم ما زالت جامدة. وأداؤها بعيد من التطلعات".

وأضاف "أعتقد أن حكومتهم (الحالية) لا تعلم ما تفعل في مجال الحكم، بل إنها منشغلة بالصراع على السلطة والسياسة الحزبية".

وأكد المحامي مارتين أن "الحكومة يجب أن تضم أشخاصا ذوي خبرة يستطيعون إدارة المؤسسات وإصلاحها وإعادة هيكلتها حتى يضعوا قاعدة صلبة، لكن حتى الآن، تشكل السياسة الحزبية والقيادات السياسية المحيطة بالسلطة التنفيذية مصدر تأخير...".

واعتبر أن الأولوية ينبغي أن تكون لدخول ذوي الكفاءات في الحكومة "كي يستطيعوا إدارة المؤسسات وقيادة الإصلاحات".

وختم بالقول "إن ما لاحظه كثير من الناس هو أن الأشخاص الرديئين يديرون الشؤون العالقة. وفي هذا المجال على الرئيس أن يتحلى بذهن منفتح وأن يفكر في كيفية التعرف على أصحاب الكفاءات ليكلفهم بإدارة مؤسساتنا".

-0- بانا/م س/س ج/30 يناير 2018

30 يناير 2018 22:58:24




xhtml CSS