اتهامات جديدة بالاستغلال الجنسي تهز بعثة الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - تلقت بعثة الأمم المتحدة لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسما) مزاعم جديدة باستغلال جنسي قد يكون ارتكبه أحد عمالها المدنيين، السبت الماضي.

وعلمت وكالة بانابرس، اليوم الأربعاء، أن الاتهام الأخير تلا 15 حالة أخرى من الاستغلال الجنسي يتهم بها عمال "مينوسما" ويجري التحقيق فيها حاليا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، الذي أبلغ الصحفيين، "إن مينوسكا أخبرت بلد المعني بهذا الاتهام، وقد اتخذ مكتب قسم المراقبة الداخلية للأمم المتحدة فورا إجراءات للتحقيق في القضية، طبقا لسياسة الأمين العام للأمم المتحدة، بصفر تسامح إزاء الاستغلال الجنسي".

وأكد أن "مينوسكا" نددت أشد التنديد بحالات الاستغلال الجنسي التي يرتكبها عمال الأمم المتحدة في إفريقيا الوسطى.

وأشار المتحدث الأممي إلى أن الممثل الخاص للأمم المتحدة ورئيس بعثة مينوسكا، بارفي أونانغا أنيانغا، ناقش القضية الجديدة مع المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد علي الحسين ومساعد الأمين العام، المكلف بعمليات حفظ السلام، هيرفي لادسو.

وجدد أونانغا أنيانغا التزامه الشخصي والمؤسسي بضمان حماية حقوق وكرامة الضحايا وسيجري تحقيق عاجل لإحقاق العدالة".

-0- بانا/أ أ/س ج/16 سبتمبر 2015

16 سبتمبر 2015 22:54:45




xhtml CSS