إنطلاق منتدى في الكوت ديفوار حول مشاركة وسائل الإعلام في التصدي للإيدز

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - يشارك أكثر من ستين ممثلا عن وسائل الإعلام وشبكات الاتصال منذ اليوم الإثنين في أبيدجان بالكوت ديفوار في منتدى ينظمه المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز في غرب ووسط إفريقيا من أجل تعزيز مشاركة الإعلام في "التصدي للإيدز".

ويركز التصدي لفيروس نقص المناعة المكتسبة/ الإيدز على ضرورة الأخذ في الاعتبار خصوصا لواقع أن عدد النساء والفتيات المتعايشات مع الفيروس يزداد بأسرع منه لدى الرجال نتيجة خصوصياتهن البيولوجية.

وقال منسق المكتب الذي مقره أبيدجان الدكتور لويس بونزو  "إن التصدي للإيدز لا يمكن أن يكون فعالا بدون حملة إعلامية ومساهمة جيدة لوسائل الإعلام في مصاحبة العمليات الوطنية بنشر المعلومات وإيصالها إلى السكان بقصد تغيير سلوكهم".

وتعتبر سلطات البرنامج الأممي لمحاربة الإيدز أن مشاركة وسائل الإعلام يجب أن تتجسد من خلال إنتاج المعلومات المناسبة لتوعية الرأي العام حول الوقاية بما يكفي لمواجهة الوباء وتفنيد التصورات الخاطئة عن الإيدز.

يذكر أن تقرير برنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز لسنة 2012 يشير إلى أن إفريقيا جنوب الصحراء تسجل "تراجعا واضحا في الإصابات الجديدة بالفيروس والوفيات المرتبطة بالإيدز كما تسجل في المقابل تقدما بيّنا في الوقاية لدى الأطفال".

غير أن إفريقيا تظل المنطقة الأكثر تضررا مع 5ر23 مليون شخص متعايش مع فيروس الإيدز وهو ما يمثل 69 في المائة من المصابين عبر العالم بينما تبقى النساء والفتيات الأهداف الأولى بفعل العنف الذي يتعرضن له والتنقل الجنسي والصعوبات المرتبطة بالنفاذ إلى خدمات الصحة الجنسية والإنجابية فضلا عن الفقر.

-0- بانا/س س/س ج/08 يوليو 2013

08 يوليو 2013 17:27:22




xhtml CSS