إلياسون يؤكد أهمية إستمرار مسار سرت لمفاوضات السلام في دارفور

سرت-ليبيا(بانا) -- أكد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى دارفور يان إلياسون على أهمية استمرار المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام في إقليم دارفور المنعقدة حاليا في مدينة سرت (وسط ليبيا) من أجل .
إيجاد تسوية سلمية في الإقليم وقال إلياسون عقب الجلسة التشاورية لهذه المفاوضات اليوم في سرت "لقد إلتقيت في سرت مع فريق دعم الوساطة المشترك لإجراء مشاورات مكثفة مع أصدقائنا الليبيين.
كما إلتقيت اليوم بممثلي الحركات المتمردة ووفد الحكومة السودانية وممثلي المجتمع الدولي المتواجدين بسرت ووجهت من خلال هذه اللقاءات رسالة حول أهمية إستمرار مسار سرت للمفاوضات .
والتشاور"0 وأضاف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في تصريح صحفي "نحن إنطلقنا في عملية المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام في إقليم دارفور وهي عملية لا يمكن الرجوع عنها وستستمر حتى النهاية في سرت.
ونأمل من الحركات أن تسارع في إعداد نفسها لهذه المفاوضات وسيبقى عدد من ممثلي الحركات والحكومة السودانية وفريق دعم الوساطة المشترك بعد مغادرتنا اليوم .
مدينة سرت"0 وأوضح إلياسون أنه سيكون هناك أيضا اتصال مع الحكومة السودانية والحركات في جوبا ودارفور بالسودان وسيتم إعطاؤهم الوقت المحدد لإستكمال .
المباحثات والمشاورات وقال "إننا نريد أن تتم المحافظة على وقف الأعمال العدائية والهدوء على الأرض في دارفور حتى نتمكن من إتمام هذا المسار السلمي.
كما نأمل من الحكومة السودانية وممثلي الحركات أن يساعدوا ويسهلوا عملية المفاوضات والمحادثات مثلما قام المضيف الليبي هنا بتقديم كل التسهيلات اللازمة منذ بدء عملية مسار .
المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام باقليم دارفور"0 وأوضح إلياسون أنه سيتوجه إلى العاصمة الإريترية أسمرة لمواصلة اللقاء مع دول الجوار (ليبيا ومصر وتشاد وإريتريا) من أجل العمل معاً لإستكمال هذا المسار مشيرا في هذا الخصوص إلى إجتماعه في طرابلس يوم أمس مع أمين شؤون الإتحاد الأفريقي باللجنة الشعبية العامة الليبية للإتصال الخارجي والتعاون الدولي د.
علي التريكي الذي أوضح أنه سيشارك كذلك في .
لقاء أسمرة وقال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في ختام تصريحه "إن رسالتي الآن واضحة وهي أن يعمل الجميع على الإستمرار في عملية سرت حتى نهاية المفاوضات.
وآمل من الذين بقوا هنا والآخرين في دارفور وجوبا أن يعدوا أنفسهم إعدادا جيدا لإستكمال هذه المفاوضات للتوصل .
إلى تحقيق السلام في دارفور"0 يشار إلى أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون وكبير مفاوضي الإتحاد الأفريقي سام إيبوك وكبير مفاوضي الأمم المتحدة تاي بروك زريهون غادروا مساء اليوم مدينة سرت في طريقهم إلى العاصمة الإريترية "أسمرا" لموصلة التشاور مع دول الجوار من .
أجل التوصل إلى تحقيق السلام بدافور وتواصلت اليوم وللأسبوع الثالث على التوالي المفاوضات النهائية الخاصة بالسلام في إقليم دارفور في جلسات تشاورية مغلقة بمشاركة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة يان إلياسون وكبير مفاوضي الإتحاد الأفريقي سام إيبوك وكبير مفاوضي الأمم المتحدة تاي بروك زريهون مع وفد الحكومة السودانية من جهة ومع وفد الحركات المتمردة الموجودة في سرت ووفدي المراقبين والجماهيرية الليبية عن دول الجوار من جهة .
أخرى وأوضح مساعد مدير الإدارة الأفريقية باللجنة الشعبية العامة الليبية للإتصال الخارجي والتعاون الدولي جمعة إبراهيم أن مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة قدم عرضا شاملا خلال الجلسات التشاورية التي عقدت اليوم حول نتائج إتصالاته ومشاوراته في الخرطوم خلال الأيام الماضية مع الحكومة السودانية والحركات .
المتمردة في كل من دارفور وجوبا وقال في تصريح صحفي اليوم في سرت إن إلياسون أكد أن هذه الإتصالات والمشاورات مع الحركات في دارفور التي لم تزل مستمرة حققت تقدما وأن الحركات في جوبا طلبت منه منحها المزيد من الوقت يتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع حتى الإنتهاء من التشاور فيما بينها .
في إطار توحيد آرائها وأوضح مساعد مدير الإدارة الأفريقية بأن إلياسون أكد أيضا أن المشاورات مستمرة مع الحركات في دارفور وجوبا بالتزامن مع المشاورات التي ستستمر في سرت حتى تأتي كافة وفود الحركات وتنضم إلى المفاوضات النهائية بسرت على أن تبدأ المفاوضات الرسمية .
والمباحثات في الأسبوع الأول من شهر ديسمبر القادم يشار إلى أن المفاوضات النهائية حول السلام في دارفور بين الحكومة السودانية وحركات التمرد غير الموقعة على إتفاقية سلام أبوجا إنطلقت يوم السبت 27 أكتوبر 2007 في سرت بليبيا.
وبدأت المرحلة الثانية لهذه المفاوضات التي تحتضنها ليبيا برعاية من الأمم المتحدة والإتحاد الأفريقي يوم الإثنين 29 أكتوبر .
الماضي في إطار جلسات تشاورية مغلقة

13 نوفمبر 2007 20:13:00




xhtml CSS