إكواس : الانتخابات الرئاسية التوغولية جرت في ظروف مقبولة

لومي-التوغو(بانا) - ذكرت بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) أن الانتخابات الرئاسية التي نظمتها التوغو السبت جرت "في ظروف مقبولة من حيث الحرية والشفافية".

وفي بيانها الأولي الصادر بالعاصمة التوغولية لومي رحبت البعثة الإقليمية المكونة من 100 مراقب يقودهم الرئيس الانتقالي الليبيري الأسبق أموس سوير بالجهود المبذولة من قبل جميع الفاعلين المعنيين وفي مقدمتهم الشعب والحكومة والأحزاب السياسية وقوات الأمن لضمان سير جيد للانتخابات في ظل السلام والهدوء.

وأشادت البعثة خاصة "بروح المسؤولية والانضباط التي أبان عنها الناخبون أثناء اضطلاعهم بواجبهم المدني.

وأثنت البعثة الإقليمية كذلك على اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات نظرا "لتنظيمهما الناجح للانتخابات".

وذكر البيان أن الانتخابات كانت مهمة ليس فقط لتعزيز الحكم الديمقراطي في التوغو وإنما أيضا لتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية معربا عن الأمل في أن تقود هذه الانتخابات إلى ترسيخ الإصلاحات السياسية والاقتصادية والأمنية المطلوبة لتحقيق تنمية البلاد.

ودعت البعثة الشعب التوغولي وزعماء الأحزاب السياسية وأنصارهم إلى الإحجام عن أية أعمال عنف أو تخويف أو استفزاز أثناء هذه "المرحلة المهمة لتعزيز السلام والديمقراطية بما يخدم مصلحة الأمة".

وحثت بعثة مراقبي "إكواس" على التقيد "بالقانون والنظام في كل الأوقات داعية كافة قوات الأمن إلى مواصلة جهودها المشتركة مع الاحترام الصارم لروح الجمهورية". كما طلبت من المرشحين اللجوء فقط إلى القنوات القانونية من أجل تسوية أي نزاع انتخابي.

وبعد الانتخابات التاريخية الناجحة التي نظمتها نيجيريا مؤخرا والتي تم اعتبارها بصفة عامة شفافة ونزيهة وذات مصداقية أصبحت التوغو ثاني دولة عضو في "إكواس" تنظم انتخابات هذا العام قبل أن تليها كل من غينيا والكوت ديفوار وبوركينا فاسو.

يشار إلى أن سنة 2015 ستشهد خمس انتخابات في غرب إفريقيا من أصل 10 انتخابات عبر القارة بمجملها.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 30 أبريل 2015

30 أبريل 2015 11:53:24




xhtml CSS