إكواس وشركاؤها يدرسون مبادرات الرد على الإيبولا

لاغوس-نيجيريا(بانا) - ستعقد المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)وشركاؤها اجتماعا عالي المستوى للتنسيق، الجمعة القادم في أكرا بغانا، بغية وضع حصيلة للمبادرات المختلفة من الشركاء والأطراف الفاعلة في إطار رد إقليمي مندمج على وباء الإيبولا في المنطقة.

وأعلنت مفوضية إكواس اليوم الأربعاء أن الاجتماع الذي تشمل أهدافه الرئيسية العرفان بجهود جميع الشركاء، سيكون فرصة للأطراف الفاعلة كي تقدم عرضا عن التحدي الذي يمثله وباء الإيبولا بهدف لفت الانتباه إلى ضرورة عمل أكثر تنسيقا لمحاربة الإيبولا واجتثاثه من الأرض.

وأوضحت في بيان حصلت عليه وكالة بانابرس، أن الاجتماع سينعقد تحت رعاية رئيس إكواس، الرئيس الغاني، جون دراماني ماهاما والرئيس التوغولي، فور غناسنغبي، المشرف على عملية محاربة الإيبولا في المنطقة.

كما سيناقش المشاركون التنسيق الفعال لمبادرات التدخل ضد الإيبولا وتوفير منبر لتقاسم المعلومات حول الوضع في الدول الأعضاء المعنية وتقييم انعكاس الجهود المبذولة حتى الآن لمحاربة الإيبولا، وتحديد دور القطاع الخاص ومهام مختلف الشركاء والمتدخلين في الحرب على فيروس الإيبولا، الذي أودى بحياة أكثر من ثمانية آلاف شخص من أكثر من 20 ألف حالة مسجلة، أساسا في دول غرب إفريقيا منذ مارس 2014.

وخلال القمة الخاصة حول فيروس الإيبولا المنعقدة في أكرا، نوفمبر الماضي، اتخذ رؤساء دول وحكومات إكواس جملة من القرارات المهمة، بما فيها تعيين الرئيس التوغولي مشرفا عاما على عملية تكثيف محاربة هذا الوباء الفتاك.

ودعت القمة التي تبنت خطة عمل إكواس لمحاربة الإيبولا، إلى تعزيز آلية التنسيق الإقليمي مع توحيد الجهود بين إكواس والاتحاد الإفريقية وبعثة الأمم المتحدة للرد الاستعجالي على الإيبولا وشركاء آخرين، كما دعت إلى دعم فني ومالي من جميع الشركاء الثنائيين والمتعدديين لإكواس.

وفضلا عن ذلك، حث قادة الإقليم القطاع الخاص والمجتمع المدني والمنظمات الإقليمية والدولية الإنسانية والتنموية على مضاعفة الجهود في مجال العون الفني والمالي والمؤسسي للأقطار المتضررة.

وطالبوا الشركاء المعنيين بمنح الأولوية للتزويد بلقاحات مضادة للإيبولا بأسعار مدعومة في البلدان المتضررة والمنطقة عموما.

وفي إطار الردود الإقليمية المنسقة مبدئيا، تم تأسيس صندوق للتضامن مع ضحايا الإيبولا، بموجب قرار من قادة الإقليم وقدم الصندوق بالفعل، مساعدة مالية للبلدان المتضررة.

-0- بانا/س غ/س ج/14 يناير 2015

14 Janeiro 2015 21:18:09




xhtml CSS