إكواس تنظر في دعوى مرفوعة على الدولة النيجيرية في 24 سبتمبر القادم

أبوجا-نيجيريا(بانا) - ستنظر محكمة العدل التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس)، يوم 24 سبتمبر القادم في الدعوى التي رفعتها منظمة إسلامية على الدولة النيجيرية، وتطالب فيها بتعويض قدره 105 مليارات نايرا (حوالي 523 مليون دولار أمريكي) عن مقتل أكثر من 800 شخص وتهجير 60 ألفا آخرين في أعمال العنف التي تلت الانتخابات الرئاسية سنة 2011.

وفي الدعوى المقدمة إلى المحكمة في 16 يناير 2014، يقدر محامو هيئة الجماعة، أن الدولة قصرت في واجبها بحماية الأرواح والممتلكات في أعمال العنف اللاحقة لانتخابات 2011.

وتعتبر المنظمة أن القتلى والمهجرين وأعمال التخريب التي تضرر منها بعض أعضائها تشكل انتهاكا سافرا لحقهم في الحياة والكرامة البشرية، والمساواة في الحماية، كما ينص عليه القانون.

وتطالب المحكمة كذلك بأن تأمر الدولة النيجيرية بتطبيق توصيات لجنة التحقيق شيخو ليمو، التي شكّلتها الحكومة النيجيرية غداة أعمال العنف اللاحقة للانتخابات.

وفي رد الحكومة، قال محامي الدولة إن هناك استثناءات أضافها القاضي، شيجوكي نوكي، إلى صلب القضية.

وبطلب منه بالاستماع إلى الشهود، أذنت المحكمة للطرف المدني باستدعاء الشهود للمثول أمام المحكمة في الجلسة القادمة.

-0- بانا/سغ/س ج/16 يونيو 2015

16 يونيو 2015 18:43:55




xhtml CSS