إكواس تقدم تعويضات لضحايا محاولة انقلاب 2015 في بوركينا فاسو

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلن رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) مارسيل ألان دي سوزا الجمعة عن غلاف مالي بقيمة 500 ألف دولار أمريكي كتعويضات لضحايا محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة التي شهدتها بوركينا فاسو سنة 2015 .

وقال دي سوزا عقب اجتماعه مع الرئيس البوركيني روك مارك كريستيان كابوري "لقد أتينا كي نعلن لرئيس بوركينا فاسو أن إكواس قررت من باب التضامن منح شيك بقيمة 500 ألف دولار أمريكي لتعويض ضحايا محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة المنفذة في سبتمبر 2015".

وأشار رئيس مفوضية "إكواس" إلى أن قادة دول التكتل الإقليمي أعربوا خلال اجتماعهم في العاصمة الاتحادية النيجيرية أبوجا عن أملهم في قيام السلطات البوركينية بإنشاء صندوق لتعويض الضحايا.

ولاحظ أن "السلطات البوركينية بذلت جهودا ملموسة في هذا الاتجاه، عبر منح منازل لبعض الأسر وضمان العلاج للجرحى، إلا أنه وجب على إكواس أن تكون لها مساهمتها التي أعلن عنها الرئيس ماكي سال عندما كان رئيسا دوريا لمؤتمر رؤساء دول وحكومات إكواس".

وأضاف مارسيل ألان دي سوزا أن "مبلغ الـ500 ألف دولار هذا لن يعوض أبدا الأرواح البشرية، ولن يمحو صدمة الجرحى، لكن الأمر يتعلق بمساهمة رمزية لإظهار تضامن الدول الـ15 الأعضاء في إكواس مع الشعب البوركيني".

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 04 فبراير 2017

04 فبراير 2017 14:03:36




xhtml CSS