إكواس تسعى لوضع مقاربة إقليمية ضد فيروس الإيبولا

كوتونو-بنين(بانا) - دعت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) وشركاؤها لوضع مقاربة إقليمية متشاور عليها لمحاربة وباء فيروس الإيبولا، وذلك خلال الاجتماع السنوي العاشر للتنسيق بين مفوضية هذه المؤسسة وشركائها الذي انطلق الاثنين في أبوجا (نيجيريا).

وفي بيان صادر في ختام هذا اللقاء، الذي كان وباء الإيبولا فيه مصدر قلق رئيسي، شدد المشاركون على ضرورة وضع مقاربة إقليمية متشاور عليها لمحارب هذه الآفة.

وقال رئيس مفوضية إكواس، دزيرى  كادري ودراوغو "إن الاهتمام الذي أولويتموه لخطة العمل الإقليمية لمحاربة هذا الوباء يطمئننا على مواكبتهم للجهود الجارية"، مشيدا بالدعم الذي تقدمه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمصرف الإفريقي للتنمية والمصرف الدولي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا وكوبا، في هذا المجال.

وجرت أشغال النسخة العاشرة من الاجتماع السنوي للتنسيق بين مفوضية إكواس وشركائها في إطار خمس مجموعات عمل تمحورت حول تعزيز القدرات والاندماج الاقتصادي والتجارة والزراعة والبيئة والموارد المائية والسلام والأمن الإقليمي والشؤون الإنسانية وتعزيز عملية الاندماج الاقتصادي ورهانات التمويل.

وكان الاجتماع السنوي للتنسيق بين إكواس وشركائها في التنمية مناسبة للجانبين لتجديد التزاماتهما بخصوص تنفيذ أولويات غرب إفريقيا كتعزيز السلام والأمن في المنطقة.

-0- بانا/إ ت/س ج/18 سبتمبر 2014

18 سبتمبر 2014 21:57:37




xhtml CSS