إكواس تدين هجمات بوكو حرام في نيجيريا

لاغوس-نيجيريا(بانا) - أعربت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) عن "عميق قلقها" حيال الهجمات التي تشنها جماعة بوكو حرام بشكل متواصل في شمال شرق نيجيريا حيث أسفرت أحدثها المنفذة الأسبوع الماضي في باغا بولاية بورنو وفقا للأنباء عن نحو ألفي قتيل.

لكن الجيش شكك في صحة هذا العدد موضحا أن 150 مدنيا و14 عسكريا فقط لقوا مصرعهم في الهجوم.

وذكر بيان أصدرته مفوضية "إكواس" أن رئيس مفوضيتها كادري ديزيري ودراغو مصدوم جدا بالهجوم الأخير والتدمير الذي مارسته جماعة بوكو حرام في مدينة باغا.

وأفادت المفوضية أنه "وإذ يدين بشدة هذه الأعمال الدنيئة والازدراء الوحشي للحياة البشرية والممتلكات فإن الرئيس (ودراغو) يعبر باسم إكواس عن تضامنه ومواساته القلبية مع حكومة جمهورية نيجيريا الاتحادية وشعبها ويتقدم بتعازيه الصادقة إلى الأسر المكلومة".

وجددت "إكواس" تأكيد التزامها بالعمل مع الحكومة النيجيرية والدول الأعضاء وكافة الفاعلين من أجل وضع حد لهذه الهجمات التي تواصل طرح تهديدات كبيرة أمام السلام والأمن والاستقرار في الإقليم.

ورحب التكتل الإقليمي بجهود الاتحاد الإفريقي ولجنة حوض بحيرة تشاد وغيرهما في هذا الخصوص.

يشار إلى أن عمليات بوكو حرام التي انطلقت قبل خمس سنوات أودت بحياة أكثر من 13 ألف شخص وأدت إلى شلل الولايات الثلاث الأكثر تضررا والمتمثلة في أداماوا وبورنو ويوبي.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 14 يناير 2015






14 يناير 2015 10:47:19




xhtml CSS