إكواس تدعو لإنشاء مركز إقليمي لمراقبة الأمراض

أبوجا-نيجيريا(بانا) - أوصى مجلس وزراء إكواس المنعقد مؤخرا في أبوجا، عاصمة نيجيريا، بإنشاء مركز إقليمي لمراقبة الأمراض في منطقة غرب إفريقيا ويتوقع أن تحال التوصية لمؤتمر رؤساء الدول لتبنيها.

وتمثل التوصية بإنشاء هذا المركز أحد أبرز القرارات التي اتفق عليها الوزراء خلال لقائهم الذي استمر ثلاثة أيام (من 9 إلى 11 ديسمبر) في العاصمة النيجيرية تحضيرا لقمة إكواس المقررة الاثنين القادم في أبوجا.

ويأتي مشروع تأسيس مركز إقليمي لمراقبة الأمراض باعتباره حاجة ملحة للتصدي للأوبئة في ظل انتشار وباء الإيبولا في منطقة غرب إفريقيا التي أودى فيها حتى الآن بحياة أكثر من 6 آلاف شخص.

وخلال هذا اللقاء التحضيري لقمة الاثنين، أوصى مجلس وزراء إكواس باتخاذ الإجراءات المناسبة للمساعدة في رفع حظر السفر من وإلى البلدان المتضررة من فيروس الإيبولا.

وكانت كثير من شركات النقل الجوي علقت رحلاتها من وإلى البلدان الثلاثة المتضررة من الفيروس وهي غينيا وسيراليون وليبيريا، وهو ما يضر بجهود محاربة الوباء.

وحسب وكالة بانابرس، فإن هذا الإجراء أجبر كثيرا من المشاركين في مجلس الوزراء بأبوجا، على المرور بالمغرب للتمكن من السفر إلى نيجيريا، ما كلفهم عدة أيام للوصول بينما لا تكلف الرحلة المعتادة سوى بضع ساعات.

وستحال توصيات مجلس وزراء إكواس خلال اجتماعهم إلى رؤساء الدول والحكومات أثناء قمتهم المرتقبة في أبوجا الاثنين القادم، للمصادقة عليها.

وفي غضون ذلك، أعربت رئيسة المجلس، هانا سيرواه تيتاه، عن تفاؤلها بتراجع وباء الإيبولا، خاصة في البلدان الأشد تضررا.

وفي كلمة اختتمت بها اجتماع المجلس، أعلنت تيتاه وهي وزيرة الخارجية الغانية كذلك، أن "الوباء وصل إلى درجة "يمكن أن نلاحظ معها أن الرياح تتجه لصالحنا".

-0- بانا/س غ/س ج/ 12 ديسمبر 2014

12 ديسمبر 2014 21:37:02




xhtml CSS