إكواس تدعو المجتمع الدولي إلى حفظ كرامة المهاجرين

دكار-السنغال(بانا) - أعربت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) عن استيائها العميق إثر المآسي المتلاحقة التي وقعت في البحر المتوسط حيث أودت آخرها وفقا لحصيلة جديدة بحياة حوالي 800 شخص.

وبالفعل فإن آلاف المهاجرين القادمين في غالبيتهم من إفريقيا جنوب والصحراء وبعضهم من غرب إفريقيا ما يزالون يلقون حتفهم في المتوسط أثناء محاولتهم عبوره على متن قوارب غير آمنة وذلك بالرغم من عمليات الإغاثة المنفذة من قبل البلدان التي يتوجهون إليها.

ويشكل هذا الوضع الذي طال أمده إحدى عواقب الصعوبات الاقتصادية الكبيرة التي يواجهونها في بلدانهم.

واعتبرت "إكواس" التي ما انفكت تساهم في الحوار الدولي حول الهجرة والتنمية والارتقاء بالتضامن الدولي أنه من العاجل تنظيم تعبئة كبيرة لوقف مثل هذه المأساة.

ووجه التكتل الإقليمي بالتالي نداء ملحا إلى المجتمع الدولي من أجل التحرك على نحو عاجل لوضع آليات فعالة لإغاثة المهاجرين الذين يجدون أنفسهم في أوضاع صعبة وحفظ حقوق المهاجرين وأسرهم وكرامة الإنسان عبر تطبيق الاتفاقيات ذات الصلة.

كما دعت "إكواس" شركاء التنمية إلى تعزيز تعاونهم مع بلدان مصدر وعبور المهاجرين من أجل وضع برامج تنمية مستدامة من شأنها الارتقاء ببقاء المرشحين للهجرة داخل بلدانهم.

-0- بانا/س ب/ع ه/ 21 أبريل 2015

21 أبريل 2015 15:19:44




xhtml CSS