إكواس تدعو المتظاهرين في التوغو بالتزام السلمية ونبذ العنف

نيامي- النيجر (بانا) - حذر قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) اليوم الأربعاء، من أن المظاهرات التي تخرج هذه الأيام في التوغو يجب أن تظل سلمية وإلا فإن المنظمة الإقليمية لن تتردد في التعامل بحزم مع الوضع.

وقال الرئيس الإيفواري الحسن واتارا "أولا، لا بد أن يشيع جو سلمي في التوغو. ونحن ندين العنف أيا كان مصدره، ويجب أن تظل المظاهرات سلمية. لذلك، يتعين إجراء مفاوضات بشأت بعض المجالات، بما فيها التعديل الدستوري، والحد من الولاية الرئاسة، ومسألة إجراء الانتخابات بجولتين".

وفي تصريح للصحفيين في ختام الاجتماع الرابع لفريق العمل الرئاسي لإكواس حول البرنامج النقدي للمجموعة، في نيامي العاصمة النيجرية، قال الرئيس واتارا:"نأمل أن تستعيد التوغو مناخا سلميا في أسرع وقت. هذا بلد رسم لنفسه طريقا، ونشجع التوغوليين على إيجاد الطريقة المثلى الضرورية".

واضاف "إن المقترحات التى قدمناها مقترحات تسمح لنا بالمضي قدما نحو تعزيز الديمقراطية فى التوغو ونؤيد هذه المبادرات".

وتجدر الإشارة إلى أن رؤساء الدول الذين حضروا الاجتماع اتفقوا أيضا على أن أي شخص مسؤول عن العنف في التوغو يجب أن ينال جزاءه.

وشارك خمسة رؤساء دول يشكلون الفريق الرئاسي حول البرنامج النقدي لإكواس في ااجتماع نيامي الذى استمر 48 ساعة. وهؤلاء الرؤساء هم، محمدو إيسوفو من النيجر، ومحمدو بوهاري من نيجيريا وفور غناسينغبي من التوغو ونانا أكوفو  من غانا والحسن واتارا من الكوت ديفوار.

-0- بانا/س ا/س ج/25 أكتوبر 2017

25 أكتوبر 2017 17:11:42




xhtml CSS