إكواس تأمل في نزاهة وشفافية المرحلة الأخيرة للانتخابات الليبيرية

منروفيا-ليبيريا(بانا) - حثت بعثة مراقبي الانتخابات التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) الأربعاء اللجنة الوطنية الليبيرية للانتخابات على التعامل مع المرحلة الأخيرة للجولة الرئاسية الثانية بنزاهة وانفتاح وشفافية إلى حين الإعلان عن النتائج.

وطلبت البعثة كذلك من اللجنة الانتخابية العمل بسرعة للتعجيل بإعلان النتائج المؤقتة من أجل تفادي أي قلق في الطبقة السياسية.

وذكرت البعثة التي يقودها الرئيس الغاني السابق جون دراماني ماهاما في ملاحظاتها الأولية حول الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الليبيرية التي جرت يوم 26 ديسمبر أنها "سجلت بارتياح التنظيم السلمي" لهذه الانتخابات.

وأشادت اللجنة بكل من مرشح "ائتلاف التغيير الديمقراطي" جورج مانيه ويا ومرشح "الحزب المتحد" جوزيف نيوما بواكاي "نظرا للتصرف القيادي والمثالي الذي أبانا عنه".

وحثتهما على مواصلة التحلي بضبط النفس واحترام الشرعية والحرص على السلام حتى نهاية العملية.

وأكدت بعثة المراقبين الإقليمية أنها "تهنيء كذلك المرشحين الـ18 الآخرين والأحزاب السياسية لدورهم في ضمان منافسة سياسية سليمة وعملية انتخابية سلمية. وتحث مرشحي ائتلاف التغيير الديمقراطي والحزب المتحد بالأخص وحزبيهما السياسيين وأنصارهم على القبول بحكم صناديق الاقتراع الذي ستعلن عنه الهيئة المختصة المتمثلة في اللجنة الوطنية للانتخابات والامتناع عن الإعلان عن أية نتائج قبل الأوان".

ودعت البعثة المرشحين من خلال نفس البيان إلى القبول بإرادة الشعب، والاحتكام حصريا إلى الوسائل القانونية عند تسجيل أي طعن.

وذكرت بعثة "إكواس" لمراقبة الانتخابات أنها "تتوجه بتهانيها الحارة إلى الليبيريين نظرا للصبر والتصميم والتصرف السلمي الذي أبانوا عنه حتى الآن، وتدعوهم للمحافظة على نفس الروح حتى نهاية العملية".

وأعربت البعثة عن امتنانها للحكومة والشعب الليبيريين واللجنة الوطنية للانتخابات والأجهزة الأمنية لأنهم ساهموا في تهيئة مناخ ملائم للتنظيم السلس للعملية الانتخابية.

وبعدما شددت على ضرورة مواصلة ليبيريا لتقدمها على درب التطور السياسي والاجتماعي والاقتصادي، حثت بعثة "إكواس" الانتخابية كافة شركاء التنمية على الاستمرار في تقديم الدعم لهذا البلد.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 28 ديسمبر 2017

28 Dezembro 2017 11:29:49




xhtml CSS