إفريقيا تتوفر على موارد تؤهلها لتحقيق اكتفائها الذاتي الغذائي (تقرير)

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - صرحت رئيسة "التحالف من أجل ثورة خضراء في إفريقيا" (أغرا) أنياس كاليباتا اليوم الثلاثاء لدى عرضها تقريرا حول وضع الزراعة في القارة أن الأخيرة تتوفر على موارد تؤهلها للانتقال من قارة مستوردة إلى قارة مصدرة للغذاء الذي تنتجه.

وأكدت كاليباتا أن التقرير الذي تم إعداده بمبادرة من "أغرا" يبرز أن الزراعة التي تتسم بتطور شامل لا يقتصر على المزارع والصناعات الزراعية تعد الوسيلة الأكثر أمنا وسرعة نحو هذا المستوى الجديد من الازدهار.

وذكر التقرير أن الزراعة ستحدث ثورة هادئة في إفريقيا، من خلال التركيز على الشركات الصغرى والمتوسطة والمستغلات الزراعية الصغيرة التي ستدر فرص عمل منتجة ونموا اقتصاديا مستداما.

واعتبرت الوثيقة أن "الثورة الزراعية في إفريقيا يجب أن تكون مغايرة عما سواها في باقي العالم حتى تكلل بالنجاح. وتتطلب طرحا شاملا يربط ملايين المستغلات الزراعية مع الصناعات الزراعية، من خلال نسج شبكة إمداد واسعة بالمواد الغذائية وضمان فرص عمل لملايين الأشخاص".

ويسلط التقرير الضوء على "قدرة إفريقيا على تغطية الاحتياجات الغذائية للقارة بمواد منتجة محليا من أجل مواجهة الطلب القوي المتزايد. وسيتأتى تحقيق هذا الهدف من المنتجين الزراعيين الصغار. وتستورد إفريقيا حاليا منتجات غذائية لتغطية هذا الطلب. ويقدر حجم الواردات بـ35 مليار دولار سنويا، مع توقع وصوله إلى 110 مليارات دولار بحلول 2025 ، ما لم يكن هناك تحسين للقدرة الإنتاجية والتنافسية للزراعة والصناعات الزراعية".

من جهة أخرى، يلاحظ التقرير أن القطاع الخاص لا ينبغي الاستهانة به في تطوير النظام الغذائي.

وتتضمن الوثيقة توصيات حول ضرورة قيام الحكومات بزيادة الاستثمارات في الزراعة والبنى التحتية الريفية وتبني مقاربة شاملة لتحسين مناخ الأعمال في مجال الصناعات الغذائية ودعم الوسط المالي من أجل تغطية احتياجات تمويل الشركات الصغرى والمتوسطة في مجال الزراعات الغذائية.

ويؤمل من المستغلين الزراعيين الصغار تحسين تنظيمهم حتى يندمجوا في الشبكات الحديثة.

ومن شأن وضع إطارين تشريعي وتنظيمي تفعيل التجارة الإقليمية للمنتجات الزراعية، عبر المساهمة بصورة ملموسة في نمو قطاع الإنتاج الغذائي.

-0- بانا/ب ل/ع ه/ 05 سبتمبر 2017



05 سبتمبر 2017 21:56:37




xhtml CSS