إفريقيا إقتربت من تشكيل الحكومة الإتحادية بعد سنوات من المناقشات

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- يتوقع أن يتعامل القادة الأفارقة بشكل حاسم فى المناقشات المتعلقة بتشكيل حكومة الإتحاد خلال قمتهم المقرر عقدها يوم الأحد القادم والتى قد تشهد ميلاد الحكومة الإتحادية لإفريقيا .
بعد المناقشات التى إستمرت لأكثر من نصف قرن وقال رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ فى تصريح لوكالة بانا للصحافة إن القادة الأفارقة من المرجح أن يتخذوا القرار النهائي بتشكيل الحكومة الإتحادية بعد المناقشات الكثيرة حول الموضوع الذى طرح لأول مرة فى أول إجتماع أدى إلي قيام منظمة .
الوحدة الإفريقية السابقة وأضاف جون بينغ "أن قمة أديس أبابا هي قمة عادية وستتعامل مع عدد معين من القضايا المهمة وستنظر فيها.
وبخصوص موضوع حكومة الإتحاد فسيتم التعامل معه بجدية ودون تأخير خلال هذه القمة".
0 ويناقش القادة الافارقة تشكيل الحكومة الإتحادية الإفريقية منذ منتصف القرن الماضي.
وقد وضع المؤسسون لحلم الوحدة الإفريقية أهدافا طموحة لتوحيد القارة .
وتقاسم الثروة بطريقة تعود بالفائدة على كل الأفارقة وقالت وانغارى ماثاي التي تعتبر من الشخصيات الإفريقية البارزة والتى فازت بجائزة نوبل للسلام لسياستها الداعية للمحافظة علي المناخ لوكالة بانا للصحافة فى وقت سابق إن الحكومة الإتحادية تعتير جيدة للبيئة الإفريقية وقد تمنح المزيد من القيمة للمنتجات .
الإفريقية وأضافت وانغارى ماثاى "أننا نريد أن نتحرك بعيدا عن سياسة الخوف ونوحد الأفارقة لتحقيق الأهداف المشتركة.
وأن الحكومة الإتحادية ستحافظ علي غابات إفريقيا وتمنح الدول الإفريقية صوتا للمساومة حول قيمة مواردها الطبيعية ويمكننا وقف الإستخدام غير .
المقيد لموارد الغابات"0 ووافقت 20 دولة إفريقية علي الأقل علي إنشاء الحكومة الإتحادية الإفريقية.
وهناك حوالي ثمانية دول إفريقية تدعم الفكرة مبدئيا ولكنها تفضل التحرك .
تدريجيا وتقول ليبيا الدولة الرئيسية التى تقف وراء إنشاء هذه الحكومة الإتحادية إن فكرة "الخطوة خطوة نحو الوحدة الإفريقية لا تخدم إلا معارضي هذا الحلم الإفريقي".
وفي المقابل تستبعد عدة دول معظمها من إقليم الجنوب الإفريقي والتى تريد أن يكون تشكيل .
الحكومة الإتحادية تدريجيا تحقيق هذا الهدف وقال دبلوماسي ناميبي طلب عدم ذكر إسمه فى تصريح لوكالة بانا للصحافة إن مفوضية الإتحاد الإفريقي يجب أن تكون مقتنعة بالوضع الذى منحته إياها الدول الإفريقية والمجموعات الإقتصادية الإقليمية بوصفها السلطة المركزية حول القضايا التى تتعلق بإفريقيا ولا بد من تنسيق الدور الحالي الذى تلعبه المفوضية فى .
الشؤون الإفريقية وقال بينغ يوم الثلاثاء الماضي إن المفوضية ترغب فى التحرك من مجرد الكلمات إلي العمل بعد سنوات عديدة من الكلام.
وإن "القمة التى تستغرق ثلاثة أيام تعتبر مهمة جدا وإن يوما واحدا علي الأقل سيخصص لبحث الحكومة الإتحادية.
وإن المفوضية تطلب من الحاضرين في .
هذه القمة أن يجسدوا الكلمات إلي عمل ملموس"0

29 يناير 2009 18:08:00




xhtml CSS