إفتتاح قمة الاتحاد الإفريقي في العاصمة النيجيرية

أبوجا - نيجيريا (بانا) --إفتتحت في العاصمة النيجيرية أبوجا اليوم الاحد القمة العادية الرابعة وأول قمة لنصف الفترة بمشاركة معظم قادة .
الدول ال53 الأعضاء في الاتحاد الإفريقي وإفتتح الرئيس النيجيرى أوليسغون أوباسانغو رئيس الاتحاد الإفريقي رسميا القمة التي تعقد في مركز .
المؤتمرات الدولية في العاصمة النيجيرية ومن بين القادة الأفارقة الذين يحضرون الاجتماع الجنوب إفريقي ثابو مبيك والسنغالي عبدالله واد والتوغولي غيناسينغبي أياديما والاوغندى يورى موسفيني والسوداني عمر حسن البشير والجزائرى عبدالعزيز .
بوتفليقة والرواندى بول كاغامي كما يحضر القمة الرؤساء الزيمبابوى روبرت موغابي والزامبي ليفي مواناواسا والبينيني ماثيو كريكو والغاني جون كوفور والتونسي زين العابدين بن على والمصرى حسني مبارك الذى يحضر لأول مرة قمة للاتحاد الإفريقي منذ سنة 1995 عندما نجا من محاولة إغتيال في .
أديس أبابا أثيوبيا ويقود كوفي عنان الامين العام للأمم المتحدة وهو أحد أبناء إفريقيا- المنظمات الدولية الاخرى في القمة.
وحث عنان في حديثه في الجلسة الافتتاحية علي إقامة علاقات وثيقة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي "كأحدى وسائل النجاح".
0 وأشاد عنان بالإتحاد الإفريقي لقيامه بخطوات كبيرة "في مجال تحسين إدارة النزاعات في القارة وبالخصوص في إقليم دارفور حيث تم نشر قوات للإتحاد الإفريقي تقدم مساهمات كبيرة".
0 وقال عنان "إن الأمم المتحدة ستستمر في دعم الاتحاد الإفريقي وحث القادة الأفارقة علي "جعل عام 2005 عاما للتجديد بالنسبة للأمم المتحدة وعاما للأمل لإفريقيا وللعالم".
0 وإختار معظم القادة القيام بالرحلة من فندقهم لمقر مركز المؤتمرات الدولية في حافلتين فخمتين بالرغم من أن البعض توجه للمركز في سيارات بيجو 607 المخصصة .
لهم وتتصدر أجندة القمة قضايا الامن الغذائي في إفريقيا ومكافحة الإيدز والملاريا والسل والامراض الشائعة الاخرى المنتشرة في القارة وإصلاح مجلس الامن التابع للأمم .
المتحدة وكان إجتماع المجلس التنفيذى للإتحاد الإفريقي الذى يضم وزراء الخارجية الذى سبق القمة قد وافق أمس السبت علي الدفع من أجل تخصيص مقعدين دائمين للقارة في مجلس الامن الدولي الجهاز المسؤول عن صيانة السلام والأمن .
الدوليين ومن جهته قال الرئيس اوباسانغو إن التطورات في القارة منذ الاجتماع الاخير في يوليو الماضي وبالخصوص تجدد الازمات في الكوت ديفوار وجمهورية الكونغو .
الديمقراطية ورواندا جعلت هذه القمة حتمية وأدان رئيس الاتحاد الإفريقي عمليات القصف التي تعرض لها مؤخرا المدنيون في إقليم درافور بغرب السودان من جانب القوات الجوية في البلاد وقال إنه لا يوجد مبرر لهذا العمل الذى خلف الكثير من القتلي.
وإنتقد أوباسانغو كذلك المتمردين لقيامهم بأعمال .
"إستفزرازية" قادت إلي هذا الهجوم وأشاد أباسانغو بإتفاقية السلام الاخيرة التي أنهت الحرب الاهلية في جنوب السودان ووصفها بأنها "أنباء مشجعة".
0 وقال أوباسانغو رئيس الاتحاد الإفريقي إن القمة الحالية ستمكن القادة الأفارقة من إتخاذ موقف موحد .
حول الإصلاح المخطط له لمجلس الامن الدولي يذكر أن نيجيريا وجنوب إفريقيا ومصر تعتبر الدول .
القيادية لتمثيل إفريقيا في مجلس الامن الموسع ودعا الرئيس النيجيرى القادة الافارقة إلي العمل بجهد كبير من أجل السلام والتنسيق والتنمية والديمقراطية في القارة وقال "دعونا نظهر للعالم إننا في إفريقيا يمكننا حل مشاكلنا.
وإنني آمل أن تسفر مناقشاتنا عن نتائج إيجابية تصب في مصلحة إفريقيا".
0 وسبق القمة التي تستمر يومين إجتماعين احدهما للجنة الممثلين الدائمين التي تضم السفراء الافارقة والآخر للمجلس التنفيذى الذى يتكون من وزراء خارجية .
الدول الاعضاء

30 يناير 2005 12:45:00




xhtml CSS