إعتراض من حكومة الخرطوم على وجود وسطاء دوليين

أنجامينا - تشاد (بانا) --ذكرت مصادر تشادية رسمية يوم الأربعاء أن مقاطعة وفد الحكومة السودانية للجلسة الإفتتاحية من محادثات السلام في أنجامينا حول إقليم دارفور غرب السودان جاء بسبب إعتراض الوفد على وجود .
وسطاء دوليين و قال أحمد العلامي مستشار الرئاسة التشادي تعليقا على المقاطعة "إن ما حدث يوم الثلاثاء لم يكن أمرا مفاجئا و الأكثر أهمية من ذلك هو بدء المحادثات فعلا".
0 و نقل العلامي عن المسؤولين السودانيين قولهم إن الإلتزامات التي قطعها الوسطاء التشاديون لأطراف أخرى لم تكن ملائمة.
و قالت الحكومة السودانية إنها مستعدة لمقابلة المتمردين فقط في حالة توسطت تشاد في الأمر .
بمساندة الإتحاد الإفريقي و أشار إلى أن الرئيس السوداني عمر البشير ظل على إتصال دائم بنفسه مع نظيره التشادي و إنه على .
إلمام تام بمجمل العملية و ذكر المسؤول التشادي أن حكومة الخرطوم تريد ببساطة إبعاد أي وسطاء دوليين عن طريق المناقشات المتعلقة بقضايا رئيسية مثل إقتسام السلطة و الحكم الذاتي لإقليم دارفور و إقتسام الثروة و قضية .
اللاجئين و فيما يتعلق بمؤشرات المحادثات قال العلامي "يمكن أن نتوصل لإتفاقية وقف إطلاق النار في حالة إبداء الطرفين الرغبة في ذلك على أساس إتفاقيات أبيشي التي تم التوقيع عليها في سبتمبر 2003".
0

01 أبريل 2004 08:59:00




xhtml CSS