إطلاق مشروع إقليمي في باماكو، لدعم النشاط الرعوي في الساحل

باماكو-مالي(بانا) - أشرف الوزير المالي للتربية الحيوانية والصيد، نانغو ديمبيلي، أمس الثلاثاء في باماكو، على إطلاق مشروع إقليمي لدعم النشاط الرعوي في الساحل، يغطي كلا من بوركينا فاسو والسنغال وموريتانيا وتشاد ومالي والنيجر، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصدر رسمي.

ويرمي هذا المشروع إلى تحسين نفاذ مربي الماشية في المناطق الحدودية على طول محاور الانتجاع في بلدان الساحل الستة، إلى وسائل وخدمات الإنتاج الأساسية وإلى الأسواق.

وفي مالي، يتدخل المشروع في ثماني ولايات تضم 220 بلدية تنضوي في المناطق الزراعية الرعوية الثلاث مع إدماج المناطق الحدودية من بلدان الساحل.

ويستهدف أولا، 440 ألف مستفيد مباشر من الرعاة والمزارعين الرعاة منهم 132 ألف امرأة وشاب وهناك مستفيدون غير مباشرين كالبيطريين الخاصين والمحولين والتجار.

وسيساهم المشروع في تكثيف الإنتاج الحيواني وتوسيع الأنشطة المدرة للدخل لصالح الرعاة. ويموله المصرف الدولي بمبلغ 1ر24 مليار فرنك إفريقي.

وقال الوزير المالي إن هذا التمويل سيسمح بإنجاز أنشطة مدرة للدخل عبر تعزيز قدرات البُنى المشاركة في تنفيذ المشروع.

ويشمل المشروع مكونات من بينها تحسين الصحة الحيوانية وتحسين إدارة الموارد الطبيعية وإدارة الأزمات الرعوية.

-0- بانا/ن ت/س ج/ 04 ماليو 2016

04 مايو 2016 23:58:58




xhtml CSS