إطلاق سراح 350 من الأطفال المجندين للقتال في إفريقيا الوسطى

بانغي-إفريقيا الوسطى(بانا) - أطلقت المجموعات المسلحة في إفريقيا الوسطى 357 طفلا جندوا في صفوفها وعدد كبير منهم دون الثانية عشرة، أمس الخميس، وذلك بموجب اتفاق مع منظمة اليونيسف تم توقيعه الأسبوع الماضي، في خطوة هي الأولى من نوعها.

وقال محمد مالك فال، ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في بانغي، "بعد سنتين من المعارك الكثيفة فإن الإفراج عن هؤلاء الأطفال يشكل خطوة حقيقية نحو السلام يمكن الآن أن يصبح لدى هؤلاء الأطفال مستقبل أفضل يحل محل العنف والمعاناة".

وخضع الأطفال، الذين تم الإفراج عنهم في منطقة بمباري في وسط البلاد، لفحص طبي واجتمعوا مع العاملين الاجتماعيين. وقالت منظمة اليونيسيف إنه سيتم جمع من لديهم أقارب بعائلاتهم عندما تتحسن الظروف الأمنية، فيما سيودع الباقون بمراكز استقبال إلى حين العثور على أهلهم.

وكان الأطفال محتجزين لدى تحالف "سيليكا" المتمرد السابق، وميليشيات "إنتي بالاكا"، وهما المجموعتان الرئيسيتان اللتان خاضتا معارك في ما بينهما في البلاد التي تشهد أعمال عنف منذ نهاية سنة 2012.

ويقدر عدد الأطفال الذين تم تجنيدهم لدى مختلف المجموعات المسلحة بما بين ستة إلى عشرة آلاف طفل.

-0- بانا/ع ط/ 15 مايو 2015

15 مايو 2015 04:45:25




xhtml CSS