إطلاق دراسة مشتركة حول تكلفة الجوع في إفريقيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- أطلق الإتحاد الإفريقي واللجنة الإقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي اليوم الإثنين دراسة مشتركة حول تكلفة الجوع في إفريقيا مشيرة إلى تأثيرها على .
إقتصاديات دول القارة الإفريقية وقالت بنيس غواناس مفوضة الإتحاد الإفريقي للشؤون الإجتماعية إن الدراسة ستحدد لأول مرة التكلفة الإقتصادية للجوع علي أمل أن يدفع هذا الدول المتأثرة .
للتصدى العاجل لهذا التهديد وأضافت أن الجوع ينتشر على نطاق واسع ولكنها لاحظت ان الدول الإفريقية لديها القدرة على إطعام .
شعوبها وعلى أن تصبح مانحة للغذاء وأوضحت مفوضة الإتحاد الإفريقي أن ما تفتقر إليه دول القارة هو المهارات الزراعية الجيدة والتمويل الذي قالت إنه يجب أن يعطي الأولوية في إعداد السياسة .
الإفريقية وأكدت غواناس "إن إمكانيات إفريقيا تكمن في أراضيها.
وإن أغلبية شعوبنا تعتمد في معيشتهاعلى الأرض".
0 وأشارت مسؤولة الإتحادالإفريقي إلى أن الدراسات في أمريكا اللاتينية أظهرت أن الجوع وسوء التغذية وسط الأطفال والنساء يكلف إقتصاديات الإقليم حوالي6ر6 مليار دولار أمريكي أو 11 في المائة من الناتج الخام .
المحلي وكشفت الدراسات التي أجريت في سنة 2008 أن هناك 225 مليون شخص في إفريقيا يعانون من سوء التغذية المرتبط بالجوع وأنه يتوقع أن يزيد العدد بأكثر من .
100 مليون في سنة 2015 وقالت غواناس إن الدراسة المشتركة تهدف إلى جعل الدول تقدر أهمية معالجة إنعدام الأمن الغذائي .
والمساعدة في تجهيزها لمواجهة التحدي

01 فبراير 2010 20:08:00




xhtml CSS