إسوفو: النيجر تستعد لمواجهة لكل الإحتمالات حول أزمة مالي

نيامي-النيجر(بانا) - صرح الرئيس النيجري محمدو إسوفو أمس الجمعة أن بلاده تبقى "يقظة" وتستعد "لمواجهة كل الإحتمالات وكل الإنعكاسات" الناجمة عن أزمة مالي.

وقال محمدو إسوفو في كلمة توجه بها إلى الأمة بمناسبة إحياء الذكرى ال52 لإستقلال النيجر "يجب علينا أن نبقى يقظين. ويتعين علينا مثلما فعلنا في حالة الأزمة الليبية الإستعداد لمواجهة كل الإحتمالات وكافة العواقب".

وأضاف الرئيس النيجري "يحدوني أمل في التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة المالية. وأعلق الأمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية قريبا جدا هناك حيث تكون قادرة على تعبئة مجمل الشعب المالي خلفها. كما آمل أن تتمكن هذه الحكومة من إعادة تكريس وحدة البلاد بصورة سلمية وتنظيم إنتخابات حرة وشفافة".

وأكد الرئيس محمدو إسوفو مع ذلك على إمكانية أن تستمر الأزمة وألا يتسنى إيجاد حل سياسي لها مشيدا -بالمناسبة- بقوات الدفاع والأمن النيجرية التي قال إنها استطاعت منع أي تمركز لجماعات مسلحة قادمة من ليبيا فوق أراضيها.

وأضاف الرئيس إسوفو مخاطبا قوات الدفاع والأمن النيجرية "كما أحييهم على تمكنهم حتى الآن من حماية البلاد من إمتدادات الأزمة المالية" مؤكدا لهم أن حكومته لن تدخر أدنى جهد لتعزيز معنوياتهم وإنماء قدراتهم العملية والإستخباراتية.

-0- بانا/س أ/ع ه/ 04 أغسطس 2012

04 أغسطس 2012 10:20:58




xhtml CSS