إستفتاء السودان: الجامعة العربية تشيد بالنتيجة

الخرطوم-السودان(بانا) - أعربت الجامعة العربية أمس الإثنين عن إرتياحها لإجراء الإستفتاء في السودان لتقرير مصير جنوب البلاد وقالت إن العملية جرت وفقا للمعايير والنظم العالمية.

   وقالت الجامعة العربية إنها أرسلت عشرات المراقبين الذين غطوا 18 ولاية من ولايات البلاد ال25 وأن المراقبين أعربوا عن رضائهم لأن "الإستفتاء والتصويت تميزا بأعلى درجة من الشفافية والسلامة وكان متسقا مع المعايير العالمية".

   وأقرت الجامعة العربية في بيان صدر بعد يومين من إغلاق مراكز الإقتراع وبدء عمليات فرز الأصوات - حيث أشارت التوقعات إإلى أن الجنوبيين صوتوا بأغلبية ساحقة لصالح الإنفصال - أن عملية التصويت التي تمت في هدوء "تفرض إحترام للنتائج التي ستسفر عنها صناديق الإقتراع".

    وأوضح البيان أن الأمين العام للجامعة العربية عمر موسي أرسل بعثة مراقبة تضم 80 عضوا لمراقبة الإستفتاء إلتزاما بإتفاقية السلام الشامل التي تم توقيعها في سنة 2005 وكانت الجامعة العربية أحد شهودها وتنفيذا لقرارات القمم العربية التي طلبت مساهمة المنظمة في مراقبة إستفتاء تقرير مصير جنوب السودان.

   وقال البيان إن الجامعة العربية تشيد بفتح أغلب مراكز الإقتراع في وقتها وتقديم الدعم اللوجستي ومواد الإنتخابات ومقابلة صناديق الإقتراع وإعداد المراكز للمعايير والنظم العالمية المقبولة.

   وأشاد البيان كذلك بتقديم التسهيلات للمعاقين وكبار السن والمساعدة للناخبين الذين لا يعرفون الكتابة والقراءة والحضور الكبير والنشيط لمنظمات المجتمع المدني والمراقبين الدوليين.

   وأعرب البيان عن الإرتياح للوجود المكثف لوسائل الإعلام المحلية والعالمية والتعزيزات الأمنية خارج مراكز الإقتراع. ولكن البيان انتقد وجود "بعض الناخبين تحت السن القانونية" وكذلك "التباين بين عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم في بعض المراكز والعدد المسجل في قائمة مفوضية الإستفتاء".

    وانتقد بيان الجامعة العربية ما وصفه "بمظاهر الدعاية في بعض مراكز الإقتراع من جانب بعض موظفي المراكز والمراقبين المحليين كما أنه لا توجد علامات توضيحية ترشد الناخبين إلى تفاصيل وخطوات عملية التصويت".

   وذكر البيان أنه البعثة تضيف "أنه بالرغم من هذه الجوانب السلبية فإن بعثة الجامعة العربية لمراقبة الإنتخابات تؤكد أن هذه العيوب لم تؤثر في مصداقية العملية التي تميزت بأعلي درجة من الشفافية  والسلامة وفقا للمعايير الدولية وتفرض إحترام  النتائج التي ستسفر عنها صناديق الإقتراع".

-0- بانا/م ع/ع ج/ع د/ 18 يناير 2011







18 january 2011 10:12:42




xhtml CSS