إرتفاع ميزانية مكتب اليونيسيف في بنين

كوتونو-بنين(بانا) -- أعلن ممثل صندوق الأمم المتحدة للطفولة(اليونيسيف) في بنين فيليب دواميل أن الميزانية التي رصدتها مؤسسته لصالح أطفال بنين في سنة 2007 تجاوزت .
مبلغ 8 مليارات فرنك أفريقي وأوضح دواميل أن ميزانية اليونيسيف في بنين إنتقلت من ملياري فرنك أفريقي سنة 2003 إلى أكثر من ثمانية مليارات فرنك أفريقي سنة 2007 مما يدل على تعزيز وتكثيف التعاون .
بين بنين ومؤسسته ورحب دواميل في تقييمه لوضع الأطفال في بنين بتعزيز الإطار القانوني في البلاد خاصة عبر قانون ردع إستغلال الأطفال الصادر سنة 2006 ووضع قانون حول الأطفال والإعداد الجاري لسياسة وطنية لحماية الطفولة وتوقيع إتفاقيات .
دولية للتعاون في مجال مكافحة إستغلال الأطفال وأعرب ممثل اليونيسيف في بنين عن إرتياحه للتقدم الملموس المسجل في مجال التعليم مشيرا إلى إرتفاع عدد الأطفال المستفيدين من تعليم مجاني وذي نوعية جيدة في طور الحضانة والمرحلة الإبتدائية وإلى الحد من الفجوة بين عدد الصبيان والفتيات الذين يستفيدون من التعليم من 32 نقطة سنة 2003/2004 الدراسية إلى 18 نقطة في سنة 2005/2006 .
الدراسية وعلى الصعيد الصحي أعرب دواميل أيضا عن إرتياحه لأنه لم يتم منذ 2005 تسجيل أي حالة إصابة بدودة غينيا في بنين الماضية أيضا على حد قوله في تغطية تطعيمية جيدة ما سمح بالحد فيها وبشكل ملموس من وفيات الأطفال الذين تقل .
أعمارهم عن خمس سنوات ولاحظ فيليب دواميل مع ذلك أنه على الرغم من هذا التقدم فإنه يبقى أمام بنين طريق طويل من أجل ضمان إستفادة كل الأطفال البنينيين من علاج وتعليم ذوي جودة .
عالية وحماية فعالة ضد الإستغلال وسوء المعاملة وأضاف ممثل اليونيسيف في نفس السياق أن آلاف الأطفال البنينيين يواصلون الوقوع سنويا ضحايا أبشع أنواع الإستغلال وسوء المعاملة معربا عن أسفه أيضا لأن أهداف ضمان التعليم المجاني لجميع الأطفال من صبيان وفتيات لا تزال بعيدة المنال كما أن عدد وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس .
سنوات تبقى ضمن الأعلى من نوعها في العالم

06 سبتمبر 2007 19:36:00




xhtml CSS