إحدى مرضى الإيدز في موريتانيا تعرب عن رضاها للتكفل بالمرض في البلاد

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - تعتبر فاتيماتا بال، المتعايشة مع فيروس الإيدز والناشطة في مجال الاعتناء بالمرضى، أن التكفل بهذا الداء في موريتانيا مرضي بوجه عام.

وفي تصريح على هامش زيارة المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة لمحاربة الإيدز إلى مركز التكفل بمرضى الإيدز في نواكشوط اليوم الخميس، تلقت وكالة بانابريس نسخة منه، أكدت فايتماتا بال، باسم الأشخاص المتعايشين مع الإيدز، أن "جميع الأشخاص المؤهلين يستفيدون من العلاج بمن فيهم الأجانب" مبينة أن كثيرا من الدول لا تسمح للأجانب المرضى بالإيدز بالاستفادة من إجراءات التكفل.

وبخصوص اللامركزية في التكفل بالمرضى وتوسيعه إلى غير المدن الثلاث الحالية (نواذيبو وكيفا وكيهيدي)، دعت بال إلى "مزيد من اللامركزية لصالح بلدات أخرى داخل البلاد وإنشاء مصلحة للأمراض السارية وخط من ميزانية الدولة لشراء المضادات الفيروسية".

-0- بانا/س س/س ج/20 مارس 2014

20 مارس 2014 19:45:51




xhtml CSS