إحداث "لجنة أزمة" لبحث الوضع المتردي في شمال مالي

باماكو-مالي(بانا) - قالت مصادر رسمية في باماكو انه تم تشكيل "لجنة أزمة" تتكون من مسؤولين أممين وماليين لبحث الوضع المتردي في شمال البلاد وإستعادة السلم والأمن.

وتم يوم الاربعاء إحداث هذه اللجنة التي تضم الحكومة والقوات الاممية وتستهدف بحث الأمور السياسية والعسكرية في شمال البلاد الذي يعرف حركة تمرد قوية.

وأوضح مصدر حكومي مالي أنه فيما يتعلق بالشق السياسي "تتكون اللجنة من مسؤولي ببعثة المينوسما ومسؤولين تابعين لوزارات الدفاع و الشؤون الخارجية المالية " أما فيما يتعلق بالضباط العسكريين الماليين وأولئك العاملين ببعثة المينوسما فهم أعضاء في الجناح العسكري للجنة.

ويعقد الجانبان السياسي و العسكري للجنة اجتماعات يومية بهدف تحسين الأوضاع حيث "تولى الأولوية إلى النظر في كيفية دفع الأطراف المتواجهة في شمال مالي إلى الرجوع إلى المواقع التي كانت موجودة بها قبل التطورات الميدانية الاخيرة".

وأوضح المصدر الأممي أن هذه اللجنة سيتم حلها بعد فترة زمنية غير محددة.

وأعرب المصدر الأممي عن قلقه إزاء التطورات الأخيرة "حيث أقدم مسلحون أمس الأربعاء على إطلاق النارعلى عناصر ينتمون إلى الأرضية" مشددا على ضرورة العمل على استعادة الهدوء.

-0- بانا/ ع ط/ 20 أغسطس 2015

20 august 2015 23:49:52




xhtml CSS