إحداث لجنة مكلفة بتعجيل عملية تنصيب البرلمان الإفريقي

ديربان-جنوب إفريقيا (بانا) -- كلفت القمة التأسيسية للإتحاد الإفريقي التي عقدت صباح اليوم الثلاثاء جلستها الأولى في ديربان- المفوضية المقبلة للعمل على وضع لجنة مديرة مكلفة بإجراء اّلإتصالات و اتخاذ التدابير الكفيلة .
بتعجيل عملية تنصيب البرلمان الإفريقي المقبل كما كلف الإتحاد الإفريقي الذي عرف النور بعد تبني القانون الداخلي المتعلق بمؤسساته الرئيسية سواء منها التي تتمتع بسلطة إتخاذ القرار (مؤتمر قادة الدول و المجلس التنفيذي و لجنة الممثلين الدائمين) أو التي تملك صلاحية التنفيذ (المفوضية) - كلف المفوضية أو المؤسسة التي تنوبها بالعمل على تسريع عملية .
المصادقة على البروتوكول الذي ينص على إنشاء هذا البرلمان يذكر أن الدول التي صادقت على هذا البروتوكول الذي ينص على إنشاء البرلمان تقتصر على جنوب إفريقيا و مالي .
و الجمهورية العربية الديمقراطية الصحراوية و إريتريا يشار إلى أن هذين القرارين اللذين يعتبران الأولين من نوعهما في تاريخ الإتحاد الإفريقي الفتي اتخذهما قادة الدول بتوصية من مؤتمر البرلمانيين الأفارقة الأخير المنعقد .
بتاريخ 28 يونيو في مدينة الكاب بجنوب إفريقيا و من جهة أخرى رحبت فرين غينوالا التي كانت قدمت رسالة البرلمانيين الأفارقة لقمة قادة الدول- بإدخال مبدأ المساواة بين الجنسين في مجالي الترشيحات و المناصب .
على مستوى مفوضية الإتحاد الإفريقي و دعت غينوالا المؤتمر التأسيسي للإتحاد الإفريقي للذهاب أبعد من ذلك و الحرص على أن تضم وفود كل الدول .
المشاركة في مختلف لقاءات القمة- إمرأة واحدة على الأقل و أوضحت غينوالا التي تشغل أيضا منصب الناطقة الرسمية بإسم برلمان جنوب إفريقيا أن "هذه المنظمة اقتصرت دوما على الرجال.
و قد حان الوقت لإيجاد الوسائل الكفيلة بإعطاء مكان أكبر لنصف سكان القارة الآخر".
0 كما اقترحت غينوالا على الإتحاد "أن يقتصر أعضاء هيئة الحكماء المزمع إنشاؤها قريبا" و المكلفة بتقديم النصائح لمجلس الإتحاد الإفريقي للسلام و الأمن الذي سيحل محل الهيئة المركزية الحالية "على النساء فقط".
0 و أوضحت أن هذا الإختيار يبرره "عدم تورط أية امرأة في نشوب أو في استمرار الحروب و النزاعات العديدة التي .
تخلف ضحايا لا مبرر لها و التي نعاني منها في قارتنا

09 يوليو 2002 18:50:00




xhtml CSS