إجراءات لتحسين فعالية محكمة "إكواس"

بيساو-غينيا بيساو(بانا) - حدد خبراء متخصصون في القانون وحقوق الإنسان ثلاث مستويات تحرك ضرورية لتحسين فعالية محكمة العدل التابعة للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في إطار الاضطلاع بتفويضها الموسع كمؤسسة إقليمية مكلفة بحماية حقوق مواطني الإقليم.

وفي توصياتهم نهاية الأسبوع في ختام مؤتمر دولي استضافته بيساو وافق الخبراء على الاقتراحات المتعلقة باستحداث دائرة استئناف لقرارات المحكمة وموائمة مختلف نصوص المحكمة وقيام مفوضية "إكواس" بتسهيل تنفيذ قرارات المحكمة.

وفي هذا الإطار حث الخبراء المفوضية على فتح مجال يسمح للمحكمة برفع تقرير سنوي حول مدى تطبيق قراراتها إلى مجلس الوزراء المكلف بتقديم توجيهات استراتيجية للتجمع باعتباره آلية للمراجعة من قبل النظراء.

ودعا الخبراء القادمون من داخل الإقليم وخارجه المحكمة إلى الانخراط في حملة توعية مكثفة للسلطات القضائية على مستوى مختلف الدول الأعضاء حول تفويض المحكمة ودورها في تطبيق قراراتها.

واعتبروا أن "الدول الأعضاء ومفوضية إكواس والمحكمة نفسها لديها مسؤولية السهر على تمكين المؤسسة من ضمان حماية فعالة للحقوق الإنسانية للمواطنين عبر الاستناد إلى الأدوات الدولية القائمة وأفضل الممارسات من أجل تحسين مناخ حقوق الإنسان بالإقليم".

وحث الخبراء الذين قيموا نظام حقوق الإنسان في الإقليم ودور المحكمة في تطبيقه الدول الـ15 الأعضاء على تعيين سلطة وطنية لتنفيذ قرارات المحكمة وتأمين الدور القيادي في تطبيق هذه القرارات طبقا لتوصيات البروتوكول الإضافي للمحكمة الإقليمية التي مرت 13 سنة على إنشائها .

يشار إلى أن هذا المؤتمر الدولي الخامس من نوعه الذي نظمته المحكمة والذي استمرت أعماله خمسة أيام انعقد حول محور "حقوق الإنسان باعتبارها إحدى القيم الأساسية لإكواس.. تحليل قانون محكمة العدل التابعة لإكواس".

وشارك قرابة 70 مندوبا بينهم خبراء متخصصون في حقوق الإنسان وقضاة في المحكمة وكتاب عدول وغيرهم من موظفي المؤسسة القضائية الإقليمية في مؤتمر بيساو.

-0- بانا/س غ/ع ه/ 23 مارس 2015

23 مارس 2015 20:43:28




xhtml CSS