إجتماع لتقييم برنامج التعاون بين مالي واليونيسيف

باماكو-مالي(بانا) -- إفتتحت أمس في باماكو أعمال الإجتماع السنوي حول تقييم برنامج التعاون بين مالي وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) والهادف لضمان رفاهية الأطفال والنساء وبالأخص الأكثر هشاشة .
للفترة من 2008 إلى 2012 وقالت المكلفة بمكتب اليونيسيف في مالي ديبورا ماكويني إن سنة 2008 تميزت بشراكة مالية هامة لصالح حقوق النساء والأطفال وبتضامن دولي مع أطفال مالي ما سمح بتعبئة 8ر32 مليون دولار أمريكي أي أكثر من حجم .
التوقع السنوي المحدد ب6ر20 مليون دولار وسمحت الموارد التي تمت تعبئتها بتنفيذ الأنشطة المخطط لها مع الحكومة المالية في جوانب "حياة الأطفال" و"التعليم الأساسي والمساواة" و"حماية الأطفال" و"الإرتقاء بحقوق الأطفال" و"الشراكة لصالح الأطفال".
0 وفيما يتعلق بجانب "حياة الأطفال" حصلت مالي في أكتوبر الماضي على "شهادة البلد المتخلص من مرض شلل الأطفال" من لجنة شهادات إقليم إفريقيا.
كما أن 78 في المائة من الأطفال دون الخامسة ينامون في ناموسيات .
معقمة ما سمح بالحد من وفيات الأطفال وسمحت تغطية الخدمات الأساسية للرعاية الغذائية للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية ل3150 طفل ممن يعانون من سوء حاد للتغذية بالإستفادة من هذه الرعاية .
سنة 2008 وتوسعت أنشطة منع إنتقال فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل حيث إرتفع عدد هذه المراكز من 148 مركز عملي .
سنة 2007 إلى 169 سنة 2008 وسمح البرنامج كذلك برفع معدل تلقي التعليم الإبتدائي من 8ر58 إلى 9ر60 في المائة سنة 2008 مقابل تراجع معدل الفشل الدراسي من 2ر18 إلى 2ر14 في .
المائة وتبقى هناك بالرغم من هذه النتائج بعض النقائص المتعلقة بضعف جهاز الكشف عن الوضع الغذائي بين أوساط السكان وغياب إطار مرجعي وطني لتعزيز وحماية حقوق الأطفال والأسرة والمستوى الضعيف للطاقات البشرية .
في الفروع المحلية لقطاعي للصحة والتعليم

23 ديسمبر 2008 13:34:00




xhtml CSS