إجتماع حول الصومال عشية القمة ال16 للإتحاد الإفريقي

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - ترأس الرئيس الغاني الأسبق جون جيري راولينغس اليوم السبت عشية القمة ال16 للإتحاد الإفريقي إجتماعا في أديس أبابا حول الوضع الإجتماعي والسياسي في الصومال.

وعلمت وكالة بانا للصحافة من مصادر متطابقة أن راولينغز المبعوث الخاص للإتحاد الإفريقي إلى الصومال جمع حوله ممثلي كل من الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي والحكومة الإنتقالية الإتحادية للصومال إلى جانب مانحي الأموال الثنائيين ومتعددي الأطراف لإستعراض الوضع الأمني في البلاد ولاسيما في العاصمة مقديشو.

وتوصل المشاركون بعد مناقشات جرت على مدى ساعة في جلسة مغلقة بأحد فنادق العاصمة الأثيوبية إلى إتفاق حول التقرير الذي سيتم رفعه إلى رؤساء الدول والحكومات خلال قمتهم التي تنطلق أعمالها غدا الأحد وتستمر يومين.

وتمر الصومال منذ سقوط نظام الرئيس محمد سياد بري كما هو معلوم بأزمة سياسية مزمنة جعلت البلاد فريسة لجماعات غالبا ما تستغل العاطفة الدينية للسكان.

وقام الإتحاد الإفريقي بنشر أكثر من 6000 عسكري معظمهم من بورندي وأوغندا في الصومال لمساعدة هذا البلاد على إستعادة سلامه وإستقراره.

-0- بانا/ص أ/ع ه/ف ع/ 29 يناير 2011

29 يناير 2011 15:21:04




xhtml CSS