إتحاد الصحافة الغامبي يعبر عن قلقه إزاء غلق صحيفة "دايلي أوبسيرفر"

بانجول-غامبيا(بانا) - أعرب اتحاد الصحافة الغامبي عن قلقه حيال غلق الشركة التي تصدر صحيفة "دايلي أوبسيرفر" من قبل الهيئة الغامبية للإيرادات، داعيا إلى تمكين الاستئناف الفوري لأنشطتها.

وكانت الهيئة الغامبية للإيرادات قد أمرت يوم 14 يونيو 2017 "دايلي أوبسيرفر" بالتوقف عن النشاط على الفور.

وذكر اتحاد الصحافة الغامبي (نقابة الصحافيين) في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة أنه يتواصل منذ ذلك الحين مع إدارة "دايلي أوبسيرفر" ومسؤولي الهيئة الغامبية للإيرادات، بمن فيهم المفتش العام يانكوبا داربو.

ولاحظ البيان أن "مسؤولي الهيئة الغامبية للإيرادات ودايلي أوبسيرفر أكدوا جميعا أن الغلق ناجم عن عدم قيام الصحيفة بدفع ضرائبها المتأخرة".

لكن اتحاد الصحافة الغامبي يرى أن غلق "دايلي أوبسيرفر" خطوة "مؤسفة تضر بحرية التعبير في غامبيا".

وبعدما أشار إلى أن الهيئة الغامبية للإيرادات قد تكون تحركت وفق القوانين الضريبية للبلاد، حثها الاتحاد النقابي مع ذلك على استكشاف سبل أخرى لمعالجة المسألة.

كما أشار الاتحاد إلى الوطأة الكبيرة لهذا الإجراء، حيث أن الأضرار التي لحقت بحرية التعبير ورفاهية الصحافيين جراء غلق الصحيفة يفوق الإيجابيات.

وأوضحت النقابة أن غلق الشركة أحال أكثر من مائة عامل إعلامي إلى البطالة، ووضع الشركة في موقف صعب تجاه تسوية التزاماتها الضريبية.

وتابع البيان أن "اتحاد الصحافة الغامبي وإذ يسعى لإقناع الطرفين بالحوار ووضع خطة تسوية واقعية، يدعو الهيئة الغامبية للإيرادات إلى تمكين دايلي أوبسيرفر من استئناف عملياتها على الفور".

وأضاف البيان أن "الاتحاد يذكر الحكومة الغامبية كذلك بالتزاماتها بضمان مناخ ملائم لحرية التعبير، وبالتالي يحثها على التحرك بشكل عاجل لتعديل المنظومة الضريبية المفروضة على وسائل الإعلام في البلاد".

-0- بانا/م ج/ع ه/ 20 يونيو 2017


20 يونيو 2017 10:55:57




xhtml CSS