أول زيارة لمدير منظمة الفرنكوفونية إلى رواندا

كيغالي-رواندا(بانا) -- أفاد مصدر رسمي اليوم الخميس أن مدير المنظمة الدولية للفرنكوفونية كليمون دوهايم يقوم حاليا بزيارة عمل إلى رواندا تدوم ثلاثة أيام للتوقيع على العديد من إتفاقيات التعاون في الوقت الذي تقوم فيه البلاد بإصلاح جذري من خلال إستبدال اللغة الفرنسية باللغة الإنجليزية في نظامي التعليم .
والإدارة وأوضح بيان حكومي نشر في كيغالي صباح اليوم الخميس أن زيارة مدير منظمة الفرنكوفونية إلى رواندا التي تأتي بعد أربعة أشهر من إنضمام البلاد لمنظمة الكومنولث التي تضم بريطانيا ومستعمراتها السابقة تهدف "لتعزيز العلاقات الثنائية" بين منظمة الفرنكوفونية ورواندا في مختلف القطاعات وخاصة .
التعليم والثقافة ومن جهته قال دوهايم خلال زيارته للنصب التذكاري المخلد لأعمال الإبادة الواقع بجبل جيسوزي الذي يطل على مدينة كيغالي حيث تم دفن رفاة جثث حوالي 280 ألف شخص من ضحايا هذه المأساة "إننا مرتاحون بشأن المرحلة التي قطعتها رواندا في التنمية الإجتماعية .
والإقتصادية والبلاد بصدد إعادة التشييد شيئا فشيئا"0 وأوضح دوهايم في رده على سؤال حول موقف المنظمة الدولية للفرنكوفونية بعد إنضمام رواندا لمنظمة الكومنولث أن جميع الدول لها مصلحة في أن تكون أعضاء في العديد من التكتلات بالنظر للفوائد التي تسعى كل دولة إلى الحصول عليها في إطار الإنشغال بتحقيق .
الرفاهية الإجتماعية"0 وأضاف أن "المنظمة الدولية للفرنكوفونية تضم 6 دول أخرى هي أعضاء بمنظمة الكومنولث كذلك وهذا الأمر لم يشكل عائقا على الإطلاق" موضحا أن منظمة الفرنكوفونية لديها كذلك علاقات وطيدة للتعاون مع .
منظمة الكومنولث وعلى صعيد آخر أفاد بيان الحكومة الرواندية أنه ينتظر أن يتم التوقيع على العديد من الإتفاقيات في القطاعات الثقافية والبحث العلمي موضحا أن المنظمة الدولية للفرنكوفونية تعتزم التركيز على ترقية المشاريع الثقافية بالنظر للإنعكاسات التي خلفتها .
أعمال الإبادة وتشمل هذه المشاريع بناء مكتبة وطنية وتوزيع كتب وأدوات تعليمية على جميع مؤسسات التعليم الثانوي .
بالبلاد يذكر أن رواندا تعتبر العضو رقم 56 بالمنظمة الدولية للفرنكوفونية والدولة ال54 التي انضمت .
لمنظمة الكومنولث

06 Maio 2010 13:41:00




xhtml CSS