أودينغا يحث قمة الإتحاد الإفريقي على الدفع نحو محادثات مباشرة في الكوت ديفوار

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - حث مبعوث الإتحاد الإفريقي رايلا أودينغا القادة الافارقة على الدفع بقوة من أجل عقد محادثات مباشرة بين الرئيس الإيفواري المنتهية ولايته لوران غباغبو والحسن واتارا اللذين يزعمان أحقيتهما بتولي الرئاسة في الكوت ديفوار.

    وحذر أودينغا وهو أيضا رئيسا للوزراء في كينيا الذي كان يتحدث للصحفيين في أديس أبابا اليوم الجمعة من أن أي يوم يمر دون حل الأزمة في هذه الدولة الواقعة في غرب إفريقيا سيزيد من شبح التهديدات الوشيكة للسلام والأمن في البلاد وفي الإقليم كله.

   وقال وسيط الإتحاد الإفريقي إنه إذا طال أمد الأزمة في الكوت ديفوار فإنها ستقود إلى "إنقسامات كبيرة في القارة".

   وكان أودينغا يتحدث قبل يوم من القمة المصغرة حول الأزمة الإيفوارية التي يعقدها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والرئيس النيجيري غودلوك جوناثان الرئيس الحالي للمجموعة الإقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس).

   وتسعى القمة المصغرة إلى ضمان توحيد الصفوف بين مختلف الفاعلين الدوليين في الكوت ديفوار عقب بروز خلاف بين الذين يؤيدون غباغبو والمعارضين لإستمراره في السلطة.

   وتقود أنغولا المعارضين للجهود الدولية لإجبار غباغبو على التنحي من السلطة على أساس هزيمته في الجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية التي جرت في 28 نوفمبر 2010 والتي يعتقد على نطاق واسع أن واتارا فاز فيها.

    وأنحى الرئيس الأوغندي يوري موسفيني الذي ستجري بلاده إنتخابات في 18 فبراير القادم باللائمة على الأمم المتحدة لإنحيازها لمنافس غباغبو الحسن واتارا.

   وأشاد أودينغا بالإجماع المحلي والإقليمي والدولي حول نتيجة الإنتخابات التي يتنازع عليها في إفريقيا حتى الآن.

   وأبلغ أودينغا الصحفيين "أنه إذا لم يتم إحصاء صوت واحد لتحديد من سيقود البلاد وهذا أبسط أبعاد  الديمقراطية فإن الإنتخابات ستصبح لا معنى لها كما أن الديمقراطية ستفقد بريقها وستمزق الإضطرابات وعدم الإستقرار المستقبل".

-0- بانا/أ و/ع ج/ف ع/ 28 يناير 2011

28 يناير 2011 20:00:02




xhtml CSS