أوباسانغو يشيد بمبادرة بلير ويدعو مجموعة الثمانية لمساعدة إفريقيا

سرت-ليبيا(بانا) --دعا الرئيس النيجيرى أولوسيغون أوباسانغو رئيس الإتحاد الإفريقى اليوم الإثنين إلى إبداء إهتمامات "جادة" حول الأسباب الجذرية للمشاكل الإقتصادية والإجتماعية في إفريقيا ودعا مجموعة الثمانية (الدول الأكثر تصنيعا فى العالم التى تجمتع الأسبوع القادم فى غلينغليز بأسكتلندا) للعمل .
ولمساعدة إفريقيا وأشاد الرئيس النيجيرى بتقرير لجنة إفريقيا (اللجنة التى شكلها رئيس الوزراء البريطانى تونى بلير) للتعامل مع تحديات التنمية .
فى القارة وقال الرئيس أولوسيغون أوباسانغو في كلمته في الجلسة الإفتتاحية للقمة العادية الخامسة للإتحاد الإفريقى التى تعقد في مدينة سرت الليبية إن "التقرير منح دعما إضافيا ودفعا لرؤيتنا وأكد على طبيعة وأبعاد وتعقيدات الأزمات في إفريقيا.
وأنا قد أشدت بالدعم المتحمس لرئيس الوزراء البريطانى وقيادته لحملة القضاء على الفقر وإنعدام التنمية فى إفريقيا".
0 وأشار الرئيس النيجيري إلى أنه "يجب على مجموعة الثمانية والدول المتقدمة الأخرى أن تجيز التقرير وتتبناه وتقدم له التمويل الجيد" حتى يمكن منع وصوله .
إلى نتيجة تشابه التقارير السابقة التى لم تحقق شيئا وأضاف الرئيس النيجيرى أولوسيغون أوباسانغو رئيس الإتحاد الإفريقى "يجب علينا في هذه القمة أن نتخذ قرارا جماعيا يؤكد ضرورة إجازة و تبني الدول المتقدمة .
للتقرير والقيام بتوفير الموارد لتنفيذ معظم توصياته وإذا لم يحدث هذا فإن التقرير لن يكون أكثر من رسالة نوايا حسنة إلى إفريقيا بدون دعم أساسى يحرك القارة إلى الأمام".
0 وأكد الرئيس أوباسانغو أن القادة الأفارقة ملزمون بأن يظلوا مصممين على تبنى الديمقراطية والحكم الجيد والممارسات الإدارية الأفضل بينما يقومون بخلق البيئة المناسبة لتسريع التقدم الإجتماعى والإقتصادي عبر .
الإصلاحات السياسية والإقتصادية وأشاد رئيس الإتحاد الإفريقي بالدائنين الذين وافقوا على إلغاء ديون 14 دولة من الدول الإفريقية الفقيرة الأكثر مديونية لكنه أشار إلى أنه بالرغم من أن إلغاء الديون سيحرر الموارد لتحقيق التنمية إلا أن الدول المستفيدة (من إلغاء الديون) لا تزال تحتاج إلى "شرايين الحياة" الضرورية لوضعها فى المسار .
الصحيح لتحقيق النمو والتنمية المستدامة

04 يوليو 2005 18:29:00




xhtml CSS