أنغولا وإفريقيا الوسطى قلقتان حيال النزاعات في إقليم البحيرات العظمى

لواندا-أنغولا(بانا) - أعرب الرئيس الأنغولي جوزي إدواردو دوس سانتوس ونظيره في إفريقيا الوسطى فوستين أرشانج تواديرا عن قلقهما إزاء استمرار الصراعات في إقليم البحيرات العظمى، وجددا التزامهما بالمساهمة في تسويتها.

وجاء التزام الرئيسين مضمنا في بيان صحفي نشر في ختام زيارة رئيس إفريقيا الوسطى إلى أنغولا، حيث هدفت لتعزيز وتفعيل التعاون الثنائي.

وعبر الرئيسان عن ارتياحهما لروح التضامن التي تتسم بها العلاقات الأخوية بين البلدين، كما جددا التزامهما بالعمل على الارتقاء بالتعاون الثنائي في شتى الميادين.

كما رحب الرئيسان بنتائج الاجتماع السابع رفيع المستوى للآلية الإقليمية لمراجعة الاتفاق الإطاري حول السلام والتنمية والتعاون في الكونغو الديمقراطية وإقليم البحيرات العظمى المنعقد يوم 26 أكتوبر الماضي في لواندا.

-0- بانا/د د/ع ه/ 03 نوفمبر 2016

03 نوفمبر 2016 13:39:19




xhtml CSS