أمينة محمد تؤكد من نيجيريا ضرورة الإستثمار في النساء لتحقيق التنمية

أبوجا-نيجيريا(بانا) -أكدت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة"أمينة محمد" التي تقود وفدا رفيع المستوى إلى نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية، أن تحقيق أهداف التنمية المستدامة الطموحة لن يكون ممكنا دون استثمار أكبر في النساء.

ونقل مركز أنباء الأمم المتحدة،عن نائبة الأمين العام،في مؤتمر صحفي عقدته في العاصمة النيجيرية أبوجا،أمس الخميس، قولها إنها عقت بمعية المسؤولين الأمميين الذين يرافقونها، اجتماعات بناءة في اليوم الأول من الزيارة.

ويرافق"أمينة محمد" في زيارتها إلى المنطقة، كل من المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والممثلة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالعنف الجنسي في حالات الصراع، والمبعوثة الخاصة للإتحاد الإفريقي المعنية بالمرأة والسلام والأمن.

وأوضحت"أمينة محمد" أنها والوفد المرفق، أتوا لمناقشة القضايا العامة المتعلقة بالسلام والأمن والتنمية، مع التركيز على حقوق المرأة وتمكينها، مؤكدة أنه من الاقتصاد إلى الإستقرار والسلام، لا نستطيع تحقيق أهدافنا إذا استثمرنا فقط في نصف السكان، إذ أن أقوى أصول الدولة والقارة، هي مواردها البشرية، والنساء هن في الغالب نصف تلك الأصول لكنهن يفتقرن إلى الإستثمارات التي يحتجنها.

وقالت إن السياق الذي نعيش فيه هو سياق الصراع والتطرف الذي يعصف بكثير من بلداننا، ولا سيما نيجيريا، وما نريد حقا أن نفعله هنا هو سماع رسائل المرأة وإعلاؤها: رسائل النساء في صنع القرار- النساء اللواتي يتحملن العبء الأكبر ويحملن عبء الكثير من المآسي التي نراها - حتى نرى كيف نخرج من هذا الوضع، وكيف يمكن للمرأة أن تكون شريكا بنّاءً في إيجاد الحلول للتنمية المستدامة.

-0- بانا/ي ي/ع د/ 21 يوليو2017

21 يوليو 2017 19:36:20




xhtml CSS