أمارا إيسي يصرح بأن زمن إفريقيا الشعوب قد حان

ديربان-جنوب إفريقيا (بانا) -- وجه أمارا إيسي الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية اليوم الإثنين في ديربان تحية عرفان مؤثرة للآباء المؤسسين للمنظمة و للقائد الليبي العقيد معمر القذافي نظرا لجهوده في سبيل بناء .
صرح الإتحاد الإفريقي و دعا أمارا إيسي في خطابه بمناسبة افتتاح القمة ال38 و الأخيرة لمنظمة الوحدة الإفريقية دعا قادة الدول لبناء "إفريقيا الشعوب" مؤكدا أن "شمسا جديدة بدأت تسطع في إفريقيا" و ذلك بفضل "إرادة المنبوذين الحازمة للسير علي خطى باقي العالم".
0 و التمس الدبلوماسي الإيفوراي من الأفارقة أن يحتفظوا في ذاكرتهم الجماعية بإنجازات و تعثرات المنظمة طيلة ال 39 سنة الأخيرة حتى لا يجرؤ أحد أن يرسم لهم تاريخهم .
في المستقبل كما أعرب إيسي عن أسفه لأن منظمة الوحدة الإفريقية كانت محل انتقادات شرسة لمدة طويلة دون أن يتم أخذ مختلف أوجهها التي تمثل تجارب مثرية كفيلة بإنارة سبل .
المستقبل في الإعتبار و أوضح أن هذا البلد الذي تنعقد فيه هذه القمة الأخيرة يمثل شاهدا حيا على الإنتصارات الباهرة التي حققتها المنظمة خاصة في مجال تحرير القارة الذي يعتبر .
الهدف الرئيسي الذي تم تحديده كأولوية لدى إنشائها و قال إيسي أن "منظمة الوحدة الإفريقية هي عبارة أيضا عن جملة من حالات الاجماع التي قادت الدول الإفريقية التي استقلت حديثا في خطاها الأولى.
كما تمكنت منظمة الوحدة الإفريقية من المحافظة على أعضائها طيلة 40 سنة".
0 و أكد إيسي أن منظمة الوحدة الإفريقية تتمثل أيضا في المنظمة التي قامت بإنشاء "آلية منع و إدارة و تسوية النزاعات و حلها" و ذلك وعيا منها بتصاعد حدة النزاعات .
في القارة و أضاف إيسي أن منظمة الوحدة الإفريقية تتمثل أخيرا في تلك الهيئة التي نجحت في التكيف مع المتطلبات الجديدة.
و قامت بإعداد "خطة عمل لاغوس" التي أعقبها "اتفاق أبوجا" و حاليا الشراكة الجديدة لتنمية إفريقيا (نيباد) إلى جانب "مؤتمر الأمن و التنمية و التعاون الإفريقي".
0 يشار إلى أن إيسي الذي استكمل في ديربان مدة ولايته قد يتولى قيادة المرحلة الإنتقالية للمنظمة حتى يتم انتخاب رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي المقبلة و أعضائها التي .
ستعوض الأمانة العامة الحالية لمنظمة الوحدة الإفريقية

08 يوليو 2002 20:24:00




xhtml CSS