أكثر من 75 في المائة من نساء بوركينا فاسو يعملن في الزراعة

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - كشفت وزيرة المرأة والتضامن الوطني والأسرة البوركينية لور زونغو هيان أن أكثر من 75 في المائة من النساء البوركينيات ينشطن في مجال الزراعة، حيث يغطين ما يزيد عن 80 في المائة من الإنتاج الغذائي.

وأوضحت هيان في بيان نشر في إطار اليوم العالمي للمرأة الريفية أن النساء يمثلن نصف عدد سكان بوركينا فاسو، حيث ينشطن في تحويل المنتجات من أجل تغطية احتياجات الأسرة والقيام بأنشطة تجارية صغيرة.

ولاحظت أنه "علاوة على مشاركتهن في الأعمال الزراعية، فهن حاضرات أيضا بقوة في القطاع غير المهيكل، لاسيما في الحرف التقليدية".

وأحيت بوركينا فاسو هذا اليوم بشكل متأخر عن باقي البلدان حول محور "الارتقاء بالمنتجات الحرفية والتمكين الاقتصادي للنساء في الوسط الريفي".

وأوضحت الوزيرة أن الحرف التقليدية تشكل إحدى المقومات الاقتصادية المهمة وإحدى الأنشطة المساهمة في استحداث مواطن العمل وفي التشغيل الذاتي للنساء، لاسيما في عالم الريف، باعتبارها ثاني مصدر لفرص العمل، بعد قطاع الزراعة والثروة الحيوانية.

وتنشط نساء المناطق الريفية لبوركينا فاسو في الصباغة والغزل وصناعة السلال الأواني الفخارية وغير ذلك.

وأعربت الوزيرة عن أسفها لأن العديد من نساء المناطق الريفية ما يزلن يواجهن عراقيل تعوق تمكينهن، وتعرقل مشاركتهن الكاملة في التنمية، وتحول دون رفع كل التحديات الراهنة.

وأشارت من جملة تلك الصعوبات إلى "الاستفادة غير المتكافئة من التمويل ومن التجهيزات الفنية وغيرها من الموارد كالأراضي، ونقص التدريب المهني، وتنظيم الفاعلين، والإطار القانوني للصناعات الحرفية، وصعوبات تسويق المنتجات".

وأضافت أن هذه الصعوبات تعرقل التمكين الاقتصادي للمرأة الريفية التي تعد فاعلة أساسية في تأمين رفاهية الأسرة والمجتمع، وتحقيق التنمية في بوركينا فاسو.

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 27 أكتوبر 2016

27 أكتوبر 2016 11:45:02




xhtml CSS