أكثر من 60 امرأة سنغالية يستفدن من صندوق للاستثمار في الكونغو

برازافيل-الكونغو(بانا) - أعلنت سفيرة الكونغو لدى السنغال باتورا كان نيانغ أن حكومة بلادها منحت شيكا بقيمة 150 مليون فرنك إفريقي لصالح 64 امرأة من أصول سنغالية يعملن في مجالات الإطعام والتزيين والأنشطة التجارية الصغيرة وذلك لتمكينهن من ممارسة أنشطة جالبة للدخل.

وأفادت صحيفة "ليديباش دي برازافيل" العمومية أن الدبلوماسية السنغالية أكدت بأن "هذه إحدى مبادرات الرئيس ماكي سال الذي أطلق أشغالا ومشاريع كبيرة في كل مجالات التنمية" موضحة أن "الهجرة تطرح مشاكل كبيرة. وتمثل المرأة بداية ونهاية أي تنمية. وبالتالي يجب مساعدتها من خلال تزويدها بالتمويل".

ويتعين على المستفيدات التمتع ببطاقة قنصلية ووثائق إقامة في البلد المضيف وممارسة نشاط جالب للدخل حتى يستفدن من هذا الدعم المالي الذي سيعاد تسديده خلال الأشهر الـ18 المقبلة.

وقالت بانتورا كان نيانغ "لقد اخترنا النساء اللائي يمارسن نشاطا تنمويا ولديهن روح الإبداع ويتمتعن بوضع قانوني تجاه الإدارة الكونغولية. وتعد هذه أيضا بالنسبة لنا طريقة تشجع رعايانا على التقيد بالقوانين" مضيفة "لقد أحصينا في برازافيل حوالي مائة امرأة".

وتابعت الدبلوماسية السنغالية أن "النساء الـ64 اللائي تم اختيارهن فاعلات في مجالات الإطعام والتزيين والأنشطة التجارية الصغيرة".

وكشفت أن "الرئيس ماكي سال وعد بزيادة هذه الموارد بـ50 مليون فرنك إفريقي خلال السنوات الخمس المقبلة من أجل بلوغ 300 مليون فرنك إفريقي خلال ثلاث أو أربع سنوات للتمكن من تمويل مشاريع كل النساء السنغاليات المقيمات في الكونغو. وسيسمح المبلغ المعاد تسديده بمساعدة نساء أخريات ينتظرن الحصول على موارد".

ودعت بانتورا كان نيانغ مواطناتها إلى ممارسة أنشطتهن في إطار الشفافية والشرعية من أجل "المساهمة في تنمية الكونغو بدفع كل الرسوم المرتبطة بالتجارة".

-0- بانا/م ب/ع ه/ 25 فبراير 2015




25 فبراير 2015 10:48:59




xhtml CSS