أكثر من 22 ألف طفل في جنوب الكونغو الديمقراطية يعانون من سوء التغذية

كنشاسا-الكونغو الديمقراطية(بانا) - يعاني 22.703 طفل من سوء التغذية في محافظة كاتانغا بجنوب شرق الكونغو الديمقراطية من بينهم 15.162 مصابون بسوء التغذية الحاد الشديد و7.541 بسوء التغذية المعتدل، حسب ما أعلن الناطق باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوشا) إفون إدومو اليوم الأربعاء في كنشاسا خلال لقاء مع الصحافة.

وقال إدوم إن اليونيسف يعتبر أنه يتعين إيجاد 3 ملايين دولار أمريكي لمساعدة هؤلاء الأطفال المتضررين من سوء التغذية و1.500 من النساء الحوامل والمراضع في هذه المحافظة.

وأشار المسؤول الأممي كذلك إلى أنه بالاعتماد على التحقيقات في الحالة الغذائية التي أجريت خلال السنتين الأخيرتين فإن الوضع الغذائي في كاتانغا ما زال هشا جدا.

وفي أقاليم مانونو وماليمبو نكولو كانت معدلات سوء التغذية الحاد الشامل على التوالي 8ر19 في المائة و2ر15 في المائة متجاوزة عتبة التدخل الاستعجالي المحدد بـ15 في المائة بينما تناهز هذه المعدلات عتبة الاستعجال في مناطق أخرى.

ومن بين أسباب هذا الوضع يذكر عمال الإغاثة الإنسانية عودة العنف المسلح مع نزوح السكان الذي يعطل النشاط الزراعي وكذا الممارسات الغذائية السيئة ونقص النفاذ إلى العلاجات الصحية الجيدة وغياب النظافة الصحية والصرف الصحي.

وتعد كاتانغا أغنى محافظة في الكونغو الديمقراطية بالمعادن حيث يزخر باطن أرضها بكميات كبيرة من النحاس والقصدير والحديد والفحم والكوبالت والمنغنيس والزنك والراديوم والذهب والألماس وغيرها.

-0- بانا/كون/س ج/31 يوليو 2013

31 يوليو 2013 22:45:48




xhtml CSS