أكثر من 20 ألف طفل ينقطعون عن مدارسهم في شمال بوركينا فاسو

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أصبح أكثر من 20 ألف طفل خارج المدارس في شمال بوركينا فاسو بسبب الهجمات الإرهابية، حسب الوزارة الأولى البوركينية اليوم الخميس.

وقال الوزير الأول البوركيني، بول كابا تيبا، الذي كان يتحدث اليوم الخميس، في ختام اجتماع حول المسألة، إن "216 مدرسة أغلقت وتضرر أكثر من 20 ألف تلميذ و895 مدرس".

من جانبه، أشار الوزير البوركيني المكلف بالتعليم، ستانيسلاس وارو، إلى أن "تعليمات صدرت للقيام بما يلزم من إجراءات أمنية لإعادة فتح المدارس".

وأضاف "عندما يستأنف التلاميذ دروسهم سيتلقون حصصا للتدارك بما أن الامتحانات ستبدأ في التاسع يونيو القادم".

ويواجه شمال بوركينا فاسو هجمات متكررة يشنها مسلحون وتستهدف أحيانا المدارس والمدرسين.

وفي مساء الخميس 12 أبريل 2018، قُتلت تلميذة واختطف مدرس في هجوم نفذه مسلحون مجهولون على مدرسة في بورو ببلدية ناسومبو بشمال البلاد،

وبحسب مصادر متواترة في وغادوغو، فإن هذا الهجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى الذي يتواجد في الحدود بين مالي وبوركينا فاسو.

-0- بانا/ن د/س ج/19 أبريل 2018

19 أبريل 2018 22:14:21




xhtml CSS