أكاديمي غيني يؤيد القذافي في طرحه للإعلان الفوري لقيام حكومة إتحادية

كوناكري-غينيا(بانا) -- إعتبر ريمون فانسينادونو وهو أستاذ جامعي يدرس القانون الدستوري في جامعة كوفي عنان الخاصة بكوناكري اليوم الأحد أن التصريحات التي أدلى بها مؤخرا القائد معمر القذافي والتي تحدث فيها عن وجود "مؤامرة" تسعى لإفشال مشروع إنشاء الحكومة الإتحادية الإفريقية تصريحات "مشروعة ومؤسسة".
0 وقال ريمون فانسينادونو إن رد فعل الزعيم الليبي تفسره الخلافات المسجلة خلال القمة التي عقدها الإتحاد .
الإفريقي سنة 2007 في العاصمة الغانية أكرا وأكد أن تلك القمة أظهرت جليا وجود معسكرين أحدهما يتكون من قادة يؤيدون على ما يبدو فكرة القذافي حول "الإقامة الفورية" للحكومة القارية فيما يضم الآخر أنصار فكرة "الإقامة المرحلية" للمؤسسات .
التي ستقود إلى هذا المشروع وصرح فانسينادونو أن "هذه الخلافات تعكس جيدا إنقسام القارة الإفريقية حول فكرة بمثل أهمية إنجاز الولايات المتحدة الإفريقية.
إنه من المشروع جدا أن يعتقد القذافي بوجود أشخاص مناهضين لمشروع الحكومة الإتحادية".
0 ويرى الأكاديمي الغيني أن عرقلة قيام الحكومة الإتحادية من شأنه بلورة إنقسامات القارة والتسبب مرة أخرى في تأخير المسيرة نحو الولايات المتحدة الإفريقية".
0 وأشار إلى أن بعض الزعماء الأفارقة مثل الغاني كوامي نكروما والغيني أحمد سيكو توري أطلقوا فكرة إنشاء الولايات المتحدة الإفريقية منذ إستعادة دولهم لإستقلالها مؤكدا أن العوامل السلبية التي أثرت على هذه العملية مرتبطة في جانب كبير منها بنقص الإرادة .
السياسية لقادة القارة نظرا أحيانا لتناقضات داخلية ولاحظ أنه "من الصعب أن تتم على مستوى القارة تسوية مشاكل لم يتسن حلها على المستوى الوطني".
0 وقال هذا الأكاديمي المتخصص في القانون الدستوري إنه يشاطر الرئيس السابق لمفوضية الإتحاد الإفريقي ألفا عمر كوناري الرأي الذي مفاده أنه لا جدوى من إنشاء مؤسسات إذا لم يتم تزويدها بالسلطات الضرورية .
التي تمكنها من الإضطلاع بكامل دورها وطلب من القادة الأفارقة تحكيم المنطق والتركيز على المآسي التي يعيشها بعض السكان الأفارقة ولاسيما .
في دارفور بالسودان وكينيا وزيمبابوي ويرى ريمون فانسينادونو أن دولا مثل نيجيريا وجنوب إفريقيا ومصر وليبيا مدعوة للقيام بدور أكبر في تسوية النزاعات وإيجاد حلول تحقق رفاهية الأفارقة و"إلا فسيكون التفكير في تجسيد مشروع الولايات المتحدة الإفريقية ضربا من الوهم".
0

29 يونيو 2008 20:03:00




xhtml CSS