أعضاء مجلس الأمن يدينون استهداف عناصر حفظ السلام في إفريقيا الوسطى

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أدان أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبأقصى شدة الهجوم الذي استهدف قافلة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في إفريقيا الوسطى (مينوسكا) الأحد في العاصمة بانغي حيث أودى بحياة أحد عناصر حفظ السلام.

وذكر بيان تلقته وكالة بانا للصحافة اليوم الثلاثاء في نيويورك أن "أعضاء مجلس الأمن تقدموا بأصدق تعازيهم وتعاطفهم إلى أسرة عنصر حفظ السلام المقتول وإلى حكومة الكاميرون ومينوسكا" متمنين عاجل الشفاء للجرحى.

وأكدوا أن الهجمات التي تستهدف عناصر حفظ السلام قد ترقى إلى جريمة حرب وتمثل تذكيرا لجميع الأطراف بالتزاماتهم في إطار القانون الإنساني الدولي.

ودعا أعضاء مجلس الأمن سلطات إفريقيا الوسطى إلى الإسراع في التحقيق بدعم من "مينوسكا" حول هذا الهجوم وتقديم منفذيه إلى العدالة.

وتعرضت عناصر "مينوسكا" لحفظ السلام لهجوم من قبل جماعة مسلحة أثناء سعيها لتوقيف مجرم مشتبه فيه طبقا لمذكرة اعتقال أصدرها النائب العام لبانغي. كما أصيب ثمانية من عناصر حفظ السلام بجروح في الهجوم.

وتم توقيف ثلاثة أشخاص يشبته بضلوعهم في العملية.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 04 يوليو 2015





04 أغسطس 2015 16:32:58




xhtml CSS