أطراف الأزمة في غينيا بيساو يجتمعون في كوناكري

كوناكري-غينيا(بانا) - سيجتمع الفاعلون السياسيون والمؤسسيون والمجتمع المدني والزعامات الدينية في غينيا بيساو، بحضور الشركاء الدوليين، من اليوم الثلاثاء وحتى الجمعة في كوناكري، بقصد إيجاد منصة توافقية للخروج النهائي من الأزمة التي تمر بها بلادهم، وفقا لبيان صادر في أعقاب زيارة أداها رئيس غينيا بيساو، جوزي ماريو فاز، الجمعة لغينيا كوناكري.

ولهذا الغرض، من المنتظر أن تكون آخر الوفود وصلت إلى كوناكري أمس الاثنين، وستلتقي بممثل الرئيس الغيني، وزير الدولة، الأمين العام للرئاسة، نابي يوسوف كيريدي بانغورا.

وقد وصل الوزير الأول السابق ورئيس الحزب الإفريقي لاستقلال غينيا بيساو، دومينغو سيموس بيريرا، مساء الأحد إلى كوناكري، كما ينتظر أن يصل كل من رئيس الجمعية الوطنية الغينية، والوزير الأول، وزعيم المعارضة البرلمانية ووزير الخارجية إضافة إلى رئيس مفوضية إكواس والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غينيا بيساو.

يذكر أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غينيا بيساو، موديبو إبراهيم توري، كان في كوناكري يوم 3 أكتوبر الجاري، لإطلاق مسار كوناكري، وكذلك استقبل الوسيط في أزمة غينيا بيساو، الرئيس الغيني ألفا كوندي، الجمعة الماضي، رئيس غينيا بيساو، ماريو فاز.

-0- بانا/ب ت/س ج/11 أكتوبر 2016

11 أكتوبر 2016 17:45:21




xhtml CSS