أضرار مادية جسيمة وخمسة عشر قتيلا جراء الأمطار الغزيرة في أبيدجان

أبيدجان- الكوت ديفوار (بانا) - سُجلت أضرار مادية جسيمة و15 حالة وفاة إثر هطول أمطار غزيرة ليلة الاثنين إلى صباح الثلاثاء في منطقة أبيدجان، حسب حصيلة مؤقتة للوضع صادرة عن اجتماع طارئ.

وقال وزير الداخلية والأمن الإيفواري، صيديكي دياكيتي، إن الأمطار التي بدأت في الساعة 11 مساءً يوم الاثنين وتوقفت عند الساعة 6 من صباح يوم الثلاثاء، تسببت في الكثير من الأضرار المادية وما لا يقل عن 15 حالة وفاة منهم ثلاثة في مخيم أكويدو الجديد وثلاثة في حي ألابرا أحدهم طفل رضيع، واثنان في ريفييرا بالميرا (كوكودي)، واثنان في حي موسيكرو (يوبوغون)، وبايي (أدجامي) وهناك أربع جثث عائمة.

على صعيد آخر، تم تأمين 115 شخصا بفضل تدخلات لواء الإطفاء العسكري تجمع الحماية المدنية العسكري ومصالح البحرية الوطنية.

وأوصى الوزير الأول، أمادو غون كوليبالي، في إطار التدابير الاحترازية، بالعمل مع رؤساء البلديات في منطقة أبيدجان، لتحديد المواقع التي يمكن إيواء السكان فيها.

بعد الأمطار الغزيرة التي انهمرت يومي 10 و11 مايو، والتي أدت حينئذ إلى مقتل ثلاثة أشخاص وأضرار مادية كبيرة، اتخذت الحكومة إجراءات وقائية وعملية من خلال إنشاء وتشغيل العديد من مراكز قيادة الأزمات ضمن مصالح وزارة الداخلية والأمن، خاصة المكتب الوطني للحماية المدنية ومركز التنسيق للعمليات العاجلة.

وتتمثل مهمة مراكز القيادة هذه في تقديم دعم الدولة كله للسكان الذين يحتاجون الإغاثة.

وفي السنوات القليلة الماضية، سجلت الكوت ديفوار، جراء هطول الأمطار الغزيرة، أضرارا مادية جسيمة، وعددا من القتلى بسبب الفيضانات والانزلاقات الأرضية.

ووفقا لتوقعات المديرية الوطنية للأرصاد الجوية، فإن عام 2018 سيسجل هطول أمطار غزيرة مقارنة بالسنوات السابقة.

ونشرت الإدارة الوطنية للأرصاد الجوية خريطة لمناطق الخطر مع مستويات إنذار وتعليمات يجب اتباعها في حالة الفيضانات.

-0- بانا/بال/س ج/19 يونيو 2018

19 june 2018 18:57:26




xhtml CSS