أسقف بانجول الجديد يتعهد بالعمل مع جميع المسؤولين الدينيين

بانجول-غامبيا(بانا) - أدى أسقف بانجول الكاتوليكي، المعين حديثا، غابريل ميندي، اليوم الثلاثاء، زيارة للرئيس آدما بارو في قصر الرئاسة ببانجول، حيث أكد له دعمه واستعداده للعمل مع جميع المسؤولين الدينيين من أجل تعزيز السلم والكرامة البشرية.

وأكد أن الكنيسة ملتزمة بالتنمية وتخدم في قطاعات التعليم والصحة والتنمية الريفية.

وتعهد الاسقف ميندي بنشر خطاب السلام والمصالحة من خلال التربية المدنية، وحث على الاستقرار والتعايش السلمي بين المسيحيين والمسلمين.

من جانبه، أشاد الاسقف المنصرف، روبيرت أليسون، بدعم الرئيس بارو لترقية الديمقراطية ودعاه لاحترام الدستور وتوحيد الشعب.

كما دعا المسؤولين الدينيين إلى العمل سويا من أجل المصلحة المشتركة، منوها بأن غامبيا بلد ذو أغلبية مسلمة لكن الاحترام والتفاهم يسودان بين المسلمين والمسيحيين.

وأضاف أن هذا البلد مكان أمل للتعايش بين الأديان مشجعا السياح على زيارة غامبيا.

من جانبه، صرح الرئيس بارو بأن الغامبيين فخورون بترفيع أحد أبناء البلد إلى رتبة أسقف للمرة الأولى وحيا إنجازات الأسقف ميندي.

كما شكر بارو الاسقف المنصرف، أليسون، على الخدمات التي قدمها للبلد وعلى الشجاعة التي تحلى بها عندما دعمه خلال المأزق الذي مرت به البلاد ووقفت خلاله الطائفة المسيحية مع الرئيس المنتخب.

وشدد على أن المسلمين والمسيحيين في غامبيا يعيشون سويا في سلام، داعيا المسؤولين الدينيين إلى مواصلة الدعوة إلى السلام والمدنية والوحدة.

-0- بانا/م س/س ج/06 مارس 2018

06 مارس 2018 22:43:25




xhtml CSS