أسعار الأغذية سجلت استقرارا في شهر أبريل، حسب تقرير للفاو

روما-إيطاليا(بانا) - حافظ مؤشر منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) لأسعار الغذاء على استقراره على نطاق واسع خلال شهر ابريل، حيث بلغ متوسط المؤشر 173.5 نقطة، مرتفعاً بشكل طفيف مقارنة بشهر مارس، ومرتفعاً بنسبة 2.7 بالمائة مقارنة بالشهر نفسه من عام 2017.

وواصلت أسعار الحبوب ومنتجات الألبان ارتفاعها بينما استمرت أسعار السكر في الهبوط.

وأصدرت الفاو أيضاً أول توقعاتها حول موسم تسويق 2018/ 2019، توقعت فيها انخفاض انتاج ومخزونات الحبوب عالمياً، والتي كانت قد وصلت أو قاربت الوصول إلى مستويات قياسية.

وبحسب الموجز الجديد للفاو عن عرض الحبوب والطلب عليها، والذي أصدرته المنظمة اليوم أيضاً، فإنه وعلى الرغم من الانخفاض المتوقع في الانتاج إلا أن التوقعات الأولية لأسواق الحبوب العالمية خلال العام المقبل تبدو إيجابية.

ومن المتوقع أن يهبط إنتاج محاصيل الحبوب العالمية خلال 2018 إلى 2,607 مليون طن أي أقل بنسبة 1.6 بالمائة عن محصول موسم 2017 والذي قارب تسجيل مستويات قياسية.

ويُعزى هذا الانخفاض بصورة رئيسية إلى الانخفاض المتوقع في إنتاج الذرة، ولاسيما في الولايات المتحدة. أما الانخفاض في إنتاج القمح فيعزى بمعظمه إلى انخفاض متوقع في الانتاج في الاتحاد الروسي بعد أن كان قد سجل مستويات استثنائية في العام الماضي. بينما تشير التوقعات المؤقتة للفاو إلى ارتفاع انتاج الأرز عالمياً بنسبة 1.3 بالمائة ليصل إلى 510.6 مليون طن، مسجلاً بذلك رقماً قياسياً جديداً، وجاء هذا بصورة أساسية نتيجة للتوسع في الزراعة في آسيا.

وفيما يتعلق باستخدام الحبوب، تشير التوقعات الجديدة للفاو - بشأن الغذاء والأعلاف - إلى ارتفاع قياسي أيضاً يصل إلى 2,626 مليون طن. وهذا يعكس زيادة قدرها 1.0 بالمائة في الاستخدام العالمي للأرز، وزيادة بنسبة 0.8 في المائة في الاستخدام العالمي للقمح، وزيادة بنسبة 0.4 في المائة في الاستخدام الإجمالي للحبوب الخشنة.

ومن المتوقع أيضاً أن يرتفع استهلاك الذرة كعلف إلى مستويات جديدة بنسبة 2.8 بالمائة أي ما يعادل 615 مليون طن. ومن المتوقع أن تسجل الصين وأمريكا الجنوبية أعلى زيادة سنوية في استخدام الذرة كعلف.

ونتيجة لذلك، تتوقع الفاو انخفاض مخزونات الحبوب العالمية مع نهاية المواسم في 2019 بنسبة 2.7 بالمائة وانخفاض نسبة المخزونات إلى الاستخدام العالمي إلى 27.2 بالمائة، متراجعةً بذلك عن أعلى مستوى قياسي لها خلال 16 عاماً بلغ 28.8 بالمائة في 2017/2018، ولكن هذه النسبة ستظل أعلى من أقل مستوى قياسي سجلته، وهو 20.4 بالمائة، خلال 2007/2008.

وتشير توقعات الفاو الأولى حول التجارة الدولية للحبوب خلال العام المقبل إلى إنها ستصل لمستوى 406 مليون طن، وهذا يشير إلى انخفاض بنسبة 0.6 بالمائة فقط عن أعلى مستوى له على الإطلاق متوقع تحقيقه في الموسم الحالي.

وارتفع مؤشر الفاو لأسعار الأرز بنسبة 1.7 بالمائة في ابريل، وذلك للشهر الرابع على التوالي، ليظل مرتفعاً بنسبة 15.4 بالمائة مقارنة بالرقم المسجل خلال العام الماضي. وساهمت المخاطر المرتبطة بالطقس في الولايات المتحدة في دعم أسعار القمح، في حين أدى انخفاض الإنتاج الناجم عن الجفاف في الأرجنتين وتراجع الزراعة في الولايات المتحدة إلى زيادة أسعار الذرة العالمية، كما شهدت أسعار الأرز ارتفاعاً كذلك.

وارتفع متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان بنسبة 3.4 بالمائة مقارنة بشهر مارس، بفعل الطلب القوي على جميع منتجات الألبان والتخوف من مدى وفرة الصادرات من نيوزيلندا.

ويُستخدم مؤشر الفاو لأسعار المواد الغذائية لقياس التغيّر الشهري في الأسعار الدولية لسلة السلع الغذائية الأساسية.

وسجلت ثلاثة مؤشرات فرعية أخرى انخفاضاً خلال شهر أبريل، حيث تراجع متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 1.4 بالمائة منذ مارس الماضي، في حين انخفض متوسط مؤشر المنظمة لأسعار اللحوم بنسبة 0.9 بالمائة.

كما انخفض متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 4.8 بالمائة في شهر أبريل مقارنة بالشهر السابق، مواصلاً تراجعه الذي بدأ في ديسمبر الماضي، ليبلغ متوسط انخفاضه 24 بالمائة مقارنة بشهر أبريل/نيسان من عام 2017. ويعكس انخفاض الأسعار تخمةً في الإمدادات المدعومة بمعدلات إنتاج قياسية في تايلند والهند، ثاني أكبر منتج للسكر في العالم، والتأثير الناجم عن انخفاض قيمة عملة البرازيل التي تعتبر أكبر منتج للسكر في العالم.

-0- بانا/م أ/س ج/03 مايو 2018

03 may 2018 16:47:14




xhtml CSS